الدراسة في ألمانيا

الأكاديمية الصيفية في ميونيخ على طريق العالمية

تسعى الجامعات الألمانية إلى السير على طريق العالمية من خلال إطلاق برامج دراسية خلال الفترة الصيفية تهدف إلى استقطاب طلاب من كافة أرجاء العالم، مثل البرنامج الذي أطلقته جامعة ميونخ ويحمل اسم "الأكاديمية الصيفية".

Galerie Elite-Universitäten in Deutschland Ludwig-Maximilians-Universität München

في مركز أبحاث السياسة التطبيقية بمدينة ميونخ يجلس اثنا عشر طالباً من إيطاليا وفرنسا وكندا وكوريا الجنوبية والصين إلى طاولة اجتماعات ، حيث تتسم ملامحهم بالجدية. وعلى يافطات كتبت أسماء لعدد من الجماعات الاقتصادية الضاغطة ولمنظمات غير حكومية. ويتم الحديث بين الحضرين حول مجموعة من القضايا الهامة في شكل مفاوضات بين الأطراف، مثلا حول إدراج أسماء الجماعات الضاغطة داخل الاتحاد الأوروبي في قائمة لتوضيح ما إذا كان هناك تضارب في المصالح.

هذا جزء من المحاكاة التي تنظمها جامعة لودفيغ ماكسيميليان بمدينة ميونخ ضمن برنامج "أكاديمية الصيف". ويوضح روني باتس الذي يشرف على البرنامج في الجامعة، بأن هذه المحاكاة "جرت بشكل حقيقي في أروقة الاتحاد الأوروبي". روني باتس يعلم ذلك لأنه كان أحد المشاركين في تلك المفاوضات نيابة عن منظمة الشفافية العالمية، التي كان يعمل فيها قبل انتقاله إلى الجامعة الألمانية.

ويوضح المشرف باتس أن "برنامج أكاديمية الصيف يسعى لأن يكون مواكباً للتطورات ولأن يوضح عملية صنع القرار في أوروبا بشكل أقرب ما يكون إلى الواقع". ويتطرق هذا البرنامج، الذي يستمر أسبوعين، إلى مواضيع مماثلة، كانتخابات البرلمان الأوروبي التي جرت مؤخراً والأزمة المالية في أوروبا، إضافة إلى السياسة التي ينتهجها الاتحاد الأوروبي في موضوع المناخ. وتتعاون جامعة ميونخ مع جامعات أخرى من النمسا والتشيك، ولذلك قضى المشاركون في البرنامج أسبوعين في فيينا وأسبوعاً واحدا في براغ قبل مجيئهم إلى ميونخ.

Symbolbild EU Kommission Lobbyismus

مفاوضات إدراج أسماء المجموعات الضاغطة داخل الاتحاد الأوروبي في قائمة (أرشيف)

ويرى المشرف روني باتس أن مشاركة طلاب من دول مختلفة من العالم يجلب الاهتمام بالبرنامج بشكل أكبر، مضيفاً أن "المشاركين من كوريا الجنوبية، على سبيل المثال، يرون في الجماعات الضاغطة أمراً مستهجناً للغاية، لدرجة أنهم يستغربون من كون تلك الجماعات تعمل بشكل قانوني داخل الاتحاد الأوروبي".

نظرة مختلفة على الاتحاد الأوروبي

أحد المشاركين الأوروبيين هو أدريان من فرنسا، والذي سيدرس شعبة الدراسات الأوروبية والإدارة في كل من ميونخ وليون. أحد أسباب مشاركته في "أكاديمية الصيف" هي رغبته في الحصول على معلومات أولية حول مواضيع دراسته المستقبلية، إلا أن البرنامج حوّل الشاب الفرنسي المتشكك في فكرة الاتحاد الأوروبي إلى شخص مقتنع بها، علما أن الرأي العام الفرنسي لا ينظر لفكرة الاتحاد الأوروبي بإيجابية كبيرة.

ويرى أدريان أن السبب في ذلك يعود الى " قلة المعرفة بهذا النظام الرائع. فلقد شكّل (البرنامج) فرصة بالنسبة لي لتغيير وجهة نظري".

ولا يبدو أدريان المشارك الوحيد الذي دفعه هذا البرنامج للدراسة في جامعة لودفيغ ماكسيميليان، إذ ترغب ليفيا أيضاً، وهي مشاركة من إيطاليا، في استكمال دراستها والحصول على شهادة الدكتوراه من ميونيخ. أما المشرف روني باتس، فيرى في البرنامج الصيفي للجامعة فرصة جيدة في التوجه نحو العالمية.

Weihnachtsgeschenke Studenten

تزيد البرامج الصيفية للجامعات الألمانية من شهرتها عالمياً وتستقطب العديد من الطلاب من كل أرجاء العالم (أرشيف)

إشهار دولي بأقل التكاليف

علاوة على مساهمة هذا البرنامج في إشهار الجامعة دولياً، فإن البرنامج الصيفي لا يكلف الجامعة شيئا، إذ يتوجب على الراغبين في المشاركة بهذا البرنامج الذي يستمر على مدى خمسة أسابيع دفع رسوم تصل إلى 1550 يورو، ويتم تخصيص 700 يورو منها للتكفل بالإقامة. لكن المشرف على البرنامج باتس يؤكد أن هناك منحاً للطلاب الذين لا يستطيعون تحمل مصاريف البرنامج.

أما لو يو تشانغ، الذي أكمل للتوّ دراسته في بكين ويسعى إلى تعميق خبرته ومعرفته بالاتحاد الأوروبي من خلال برنامج جامعة ميونيخ، فيعتقد أن تكاليف هذا البرنامج مرتفعة بالمقارنة مع البرامج التي تقدمها الجامعات الصينية، غير أنه يستدرك في نفس الوقت أنه " بالمقارنة مع تكاليف الدراسة في الولايات المتحدة أو بريطانيا، فيبدو هذا البرنامج الاختيار الأفضل".

الطالب تشانغ استثمر كافة مدخراته لدفع تكاليف البرنامج الصيفي الجامعي هذا، إلا أنه يعتبر أن هذا الاستثمار لم يكن عملا خاطئاً، حيث إنه استفاد من الخبرات التي جمعها طوال فترة إقامته في الأكاديمية الصيفية في ميونيخ.

مختارات

Albanian Shqip

Amharic አማርኛ

Arabic العربية

Bengali বাংলা

Bosnian B/H/S

Bulgarian Български

Chinese (Simplified) 简

Chinese (Traditional) 繁

Croatian Hrvatski

Dari دری

English English

French Français

German Deutsch

Greek Ελληνικά

Hausa Hausa

Hindi हिन्दी

Indonesian Bahasa Indonesia

Kiswahili Kiswahili

Macedonian Македонски

Pashto پښتو

Persian فارسی

Polish Polski

Portuguese Português para África

Portuguese Português do Brasil

Romanian Română

Russian Русский

Serbian Српски/Srpski

Spanish Español

Turkish Türkçe

Ukrainian Українська

Urdu اردو