العقيدة والحياة

العقيدة والحياة - رئيس أساقفة روسيا - منصب صعب في فترة عصيبة

يشكل الروس الألمان معظم البروتستانت في روسيا. وعلى الرغم من أن القداس يقام بالروسية، إلا أن "الصلاة الربيَّة" ما زالت تقام بالألمانية، كما يقول ديترش باور ابن الرابعة والثلاثين، والذي يعتبر بذلك أصغر رئيس أساقفة في العالم. يبلغ عدد أعضاء رعيته حوالي 40 ألف شخص في أكبر الدول مساحة في العالم. نرافق رئيس الأساقفة في موسكو في جولاته الكثيرة في كافة أنحاء البلاد.

مشاهدة الفيديو 25:57

عادت الطائفة البروتستانتية في روسيا لممارسة شعائرها الدينية بعد انهيار الاتحاد السوفييتي. ومع ذلك تبقى أوضاعها ليست بتلك السهولة. تعتبر كنيسة القديسين بطرس وبولس في موسكو مقر رئيس الأساقفة الشاب، وهي كنيسة لوثرية بطابع ألماني بنيت في العام 1695. أمم ستالين الكنيسة وأمر بتحويلها إلى قاعة للموسيقى ومن ثم دارا للسينما، واستوديو للأفلام. في عام 1990 استعادت الكنيسة الانجيلية المبنى الذي كان متهالكًا. وبينما يسود اعتقاد بأن روسيا لم تعد تدعم التعددية في الوقت الراهن، يريد الرئيس أساقفة أن تلعب كنيسته دورا في المساعدة على تعزيز التعددية. فهو لا يريد أن تكون الكنيسة الانجيلية اللوثرية مجرد مسألة خاصة وأن تعمل في الخفاء فقط، بل أن تكون طرفا يأخذه الجميع بعين الاعتبار في روسيا، وأن لا يقتصر الأمر على الألمان الروس فقط.

Albanian Shqip

Amharic አማርኛ

Arabic العربية

Bengali বাংলা

Bosnian B/H/S

Bulgarian Български

Chinese (Simplified) 简

Chinese (Traditional) 繁

Croatian Hrvatski

Dari دری

English English

French Français

German Deutsch

Greek Ελληνικά

Hausa Hausa

Hindi हिन्दी

Indonesian Bahasa Indonesia

Kiswahili Kiswahili

Macedonian Македонски

Pashto پښتو

Persian فارسی

Polish Polski

Portuguese Português para África

Portuguese Português do Brasil

Romanian Română

Russian Русский

Serbian Српски/Srpski

Spanish Español

Turkish Türkçe

Ukrainian Українська

Urdu اردو