المدون السعودي رائف بدوي مهدد بالجلد مجددا

المدون السعودي رائف بدوي مهدد بالجلد مجددا

قالت إنصاف حيدر زوجة المدون السعودي رائف بدوي في لقاء خاص مع DW إنها تلقت بقلق شديد معلومات تفيد بأن السعودية تنوي استئناف عقوبة الجلد بحق زوجها. وطالبت حيدر الحكومة السعودية بإسقاط الجنسية عنه وترحيله إلى كندا.

قالت مؤسسة رائف بدوي في بيان لها الثلاثاء (18 أكتوبر/ تشرين أول 2016) إنها تلقت تأكيدا من"مصدر خاص مطلع" أن الحكومة السعودية ستباشر مجددا جلد المدون السعودي المعتقل لديها رائف بدوي، وذلك بعد جلده العام الفائت للمرة الأولى. وقالت المؤسسة إن الشخص الذي نقل لها الخبر هو نفسه الذي أخبرها بعزم الحكومة السعودية جلد رائف بدوي 50 جلدة في التاسع من يناير/ كانون ثاني 2015، وذلك من أصل 1000 جلدة بحسب الحكم الصادر بحقه.

وبعد 50 جلدة الأولى توقفت الحكومة السعودية نتيجة الضغوط الدولية، وصحة بدوي المتردية وإصابته بجراح. وبذلك تم تأجيل تنفيذ الـ 950 جلدة الأخرى إلى مواعيد لاحقة.

وقالت إنصاف حيدر زوجة المدون المعتقل رائف بدوي في لقاء خاص مع DW إن هذا الخبر أزعجها كثيرا وزاد من قلقها ومخاوفها من "تطبيق حكم الجلد مجددا برائف"، لأن "وضعه الصحي نفسيا وجسديا ليس على ما يرام". وأضافت لـ DW قائلة: "أتمنى أن توقف تنفيذ عن الحكم الخاص بحق رائف، كما أتمنى سحب الجنسية السعودية منه وترحيله إلى كندا".   

وكانت مؤسسة رائف بدوي قد دعت الحكومة السعودية والعائلة المالكة للتدخل ووقف العقاب وطالبتها بإصدار عفو خاص عنه. كما دعت إلى إسقاط الجنسية السعودية عنه، من أجل التمكن من لم شمل العائلة والالتقاء بهم في كندا حيث يقيمون حاليا، بعد أن حصلوا على حق اللجوء هناك.

ويأتي هذا الإعلان قبل يوم واحد من افتتاح معرض فرانكفورت للكتاب، حيث من المتوقع أن تعطي جائزة الصحافة لمحطة إذاعية خاصة باللاجئين تقدم معلوماتها بثلاث لغات ومقرها في شمال العراق ومؤسسة رائف بدوي. وقد تم سجن المدون البدوي  في عام 2012 بتهمة إهانة الإسلام ، وتم إغلاق البلوغ الخاص.

ونال بدوي البالغ من العمر 32 عاما  العديد من جوائز حقوق الإنسان، بما في ذلك جائزة ساخاروف، وجائزة BOB، وجائزة دويتشه فيله لحرية الكلام

وكانت إنصاف حيدر زوجة رائف بدوي قد أكدت للمؤسسة، أنه يسمح لهم بالتحدث معه على الهاتف مرة واحدة أو مرتين في الأسبوع، وأن حالته الصحية "متردية". وقالت حيدر "إنهم قد عانوا كثيرا منذ صدور الحكم الخاص ضده". وأوضحت "أنه أضرب عن الطعام أكثر من مرة".

ع.أ.ج / أ.ح  (DW)

مازال المدون رائف بدوي، صاحب أشهر قضية تخص انتهاكات حقوق الإنسان في السعودية، قابعا في السجن رغم كل الضغوط والحملات الدولية المتعاطفة معه. وحكم على رائف بالسجن عشر سنوات، والجلد ألف جلده. واعتقل بدوي، المؤسس المشارك للشبكة الليبرالية السعودية، في العام 2012 بتهمة الاساءة للإسلام وتأسيس موقع على الانترنت.

قضية أشرف فياض، هي أحدث قضايا حرية التعبير في السعودية. أشرف شاعر فلسطيني مقيم في السعودية، اعتقل وحكمت عليه محكمة سعودية بالإعدام بتهمة الترويج لأفكار إلحادية وسب الذات الإلهية. وأدانت الأكاديمية الألمانية للفنون في برلين الحكم بإعدام فياض، وطالبت الحكومة الألمانية بالتدخل للإفراج عنه.

يواجه الشاب علي النمر، وهو من الأقلية الشيعية في السعودية، حكما بالإعدام. وقال أحد أفراد عائلته إن السعودية تبدو "جادة جدا" في تنفيذ العقوبة. وكانت السلطات السعودية قد ألقت القبض عليه عام 2012 خلال مشاركته في مظاهرات وكان عمره آنذاك لا يتجاوز 16 سنة.

منذ أيام أطلقت السلطات المغربية سراح الناشط أسامة الخليفي بعد قضائه عقوبة الحبس بتهم منها التغرير بقاصر. أسامة الخليفي هو أحد مؤسسي حركة 20 فبراير بالمغرب ويقول إن التهم الموجهة له ملفقة. ولازال هناك سجناء رأي في المغرب من بينهم هشام منصوري، وهو صحفي تحقيقات حكم بحبسه في مارس/ آذار الماضي بتهمة الزنا، ويقول منتقدون إنها محاولة لإسكاته.

يتواصل سجن الناشط السياسي ورجل الدين الشيعي البحريني الشيخ علي سلمان، زعيم جمعية الوفاق المعارضة، بتهمة التحريض على النظام والدعوة إلى الإطاحة به، رغم الاحتجاجات الشعبية والاتهامات للحكومة بـ"خنق" المعارضة. كما قضت محكمة بحرينية هذا الشهر بسجن المعارض مجيد ميلاد لعامين بتهمة التحريض العلني على عصيان القانون. وميلاد هو عضو بارز في جمعية الوفاق.

إسراء الطويل، ناشطة ومصورة صحفية مصرية اختفت قسريا لأكثر من أسبوعين في بداية يونيو/ حزيران هذا العام. ثم ظهرت مع بدء محاكمتها بتهمتي "الانضمام لجماعة إرهابية محظورة أنشئت على خلاف القانون" و"بث أخبار كاذبة من شأنها تكدير الأمن والسلم العام." يذكر أن إسراء أصيبت بطلق ناري في مظاهرة في 25 يناير العام الماضي.

علاء عبد الفتاح ناشط يساري مصري، من أشهر معتقلي الرأي في مصر. وهو بجانب الناشط المحبوس أيضا أحمد ماهر، من أبرز المشاركين في ثورة 25 يناير. حكم على علاء بالسجن خمس سنوات بتهمة الاعتداء على ضابط شرطة، وتنظيم مظاهرة دون ترخيص، وإتلاف الممتلكات العامة. ولازالت الدعوات تتواصل داخل مصر وخارجها من أجل الإفراج عنه.

في قضية مثيرة للجدل، قضت محكمة مصرية في فبراير/ شباط الماضي بالسجن المؤبد على أحمد دومة في القضية التي تعرف إعلاميا بـ "أحداث مجلس الوزراء". وهي نفس القضية المحبوس فيها أيضا علاء عبدالفتاح وأحمد ماهر ومحمد عادل. ودومة هو ناشط سياسي بارز سُجن وحوكم مرات عديدة منذ عهد مبارك وحتى الآن.

في موريتانيا وفي حكم اعتبر وقتها سابقة من نوعها، حكم على المدوّن محمد شيخ ولد محمد ولد امخيطير بالإعدام، بعد اتهامه بالإلحاد، بسبب مقال إنتقد فيه نظام الطوائف الطبقي في بلاده مشبها إياه بعصر فجر الاسلام. لكن موريتانيا، التي تطبق الشريعة لم تنفذ حكما بالإعدام أو الجلد منذ ثلاثة عقود. الكاتبة: سهام أشطو

مواضيع