المراهقون وظاهرة الترهيب الإلكتروني

مشاهدة الفيديو 03:46
بث مباشر الآن
03:46 دقيقة
عدد كبير من المراهقين يواجه ظاهرة الترهيب الإلكتروني في الوقت الحالي. والجناة في هذه الحالة يقومون بإهانة ضحاياهم من خلال رسائل إلكترونية أو على مواقع التواصل الاجتماعي؛ لكن عدد المراهقين الذين يتصدون لهذه الظاهرة يتزايد في ألمانيا، ومن ضمنهم "لوكاس" البالغ من العمر ثلاثة عشر عاماً. وقد وقع هو نفسه ضحية لرسائل كراهية. أما اليوم فهو يقدم المساعدة للآخرين ممن تعرضوا لتجربة مشابهة.