عالم الرياضة

بسبب إفلاسه..جائزة ويمبلدن التاريخية في المزاد العلني!ِ

الأزمة المالية التي يمر منها أسطورة التنس بوريس بيكر أكبر بكثير مما أعلن عنه. فالديون المتراكمة عليه قدرت بأزيد من 61 مليون يورو، والجوائز التي حظي بها في خطر!

Boris Becker (picture-alliance/Mandoga Media)

يبدو أن الأزمة المالية التي يمر منها أسطورة التنس الألماني، بوريس بيكر، أكبر بكثير مما كان متوقعا.

وكانت محكمة بريطانية قد أعلنت قبل بضعة أسابيع إفلاس بيكر بسبب عجزه عن دفع ديونه لدى إحدى المصارف الانجليزية. لكن الحجم الحقيقي لديونه لم يظهر إلا اليوم الأربعاء (الرابع من أكتوبر/ت شرين الأول 2017)، إذ  كشفت صحيفة "بونته" الألمانية، أن الديون المتراكمة على بيكر تصل إلى 61 مليون يورو، ما يعادل 51 مليون جنيه استرليني.

وجاء في تقرير الإفلاس أنه تمّت مصادرة الساعات الفاخرة لبوريس بقيمة تزيد قليلا عن 41 ألف يورو.

وليس هذا فقط، بل لم تستبعد الشركة المختصة طرح الجوائز التي حصل عليها بيكر في المزاد العلني بما في ذلك كأس جائزة ويبلدن الذي دخل به تاريخ عالم كرة المضرب في السابع من يوليو/ تموز من عام 1985.

وحسب موقع "بونته" الألماني، فقد تمّ تحديد الموعد الذي سيتم فيه استلام جوائز المسابقات الكبرى إضافة إلى مقتنيات شخصية موجودة بمنزل والدته بألمانيا. إنها نهاية حزينة لبطل لا زال نجمه إلى الآن ساطعا في عالم كرة المضرب.

 

مختارات

Albanian Shqip

Amharic አማርኛ

Arabic العربية

Bengali বাংলা

Bosnian B/H/S

Bulgarian Български

Chinese (Simplified) 简

Chinese (Traditional) 繁

Croatian Hrvatski

Dari دری

English English

French Français

German Deutsch

Greek Ελληνικά

Hausa Hausa

Hindi हिन्दी

Indonesian Bahasa Indonesia

Kiswahili Kiswahili

Macedonian Македонски

Pashto پښتو

Persian فارسی

Polish Polski

Portuguese Português para África

Portuguese Português do Brasil

Romanian Română

Russian Русский

Serbian Српски/Srpski

Spanish Español

Turkish Türkçe

Ukrainian Українська

Urdu اردو