بعد انضمام أستراليا.. ما هي الدول التي تسمح بزواج المثليين؟ | عالم المنوعات | DW | 07.12.2017

منوعات

بعد انضمام أستراليا.. ما هي الدول التي تسمح بزواج المثليين؟

باتت أستراليا الدولة رقم 25 التي تسمح لمواطنيها بالزواج من الجنس نفسه. ولكن سبقتها دول عديدة من مختلف أنحاء العالم. فما هي الدول الأخرى التي سمحت بهذا الزواج، وأيها كانت أوّل دولة اعترفت به؟

Australien Volksabstimmung Gleichgeschlechtliche Ehe YES (Reuters/S. Saphore)

أقرّ البرلمان الأسترالي مشروع قانون يسمح بزواج الأشخاص من الجنس ذاته، إذ صوّت مجلس النواب اليوم الخميس لصالح هذا المشروع، بعد أيام من تصويت مجلس الشيوخ بالإيجاب على المشروع ذاته، الذي جاء بعد استطلاع رأي وطني حول الموضوع، مالت فيه الكفة لصالح الداعمين لهذا الزواج.

وصرّح رئيس الوزراء الأسترالي، مالكولم تورنبول، بعد التصويت، إن الأستراليين قالوا كلمتهم، وإن البرلمان صوّت لصالح المساواة ولصالح الحب. وأضاف الرئيس في مجلس النواب إن التصويت "يعكس طبيعة أستراليا: العدل، والتنوع، والحب مع الاحترام".

وأضحت أستراليا، بعد هذا القانون، الدولة رقم 25 التي تسمح بزواج المثليين. وقال المدعي العام الأسترالي إنه بإمكان الراغبين في الزواج من الجنس نفسه التقدم بطلباتهم من الآن، لافتًا إلى أن القضاء الأسترالي سيبدأ منح أذون الزواج، ابتداءً من السادس من شهر يناير/كانون الثاني 2018.

وتوجد في القائمة الدول التالية: الأرجنتين، بلجيكا، البرازيل، كندا، كولومبيا، الدانمارك، المملكة المتحدة (باستثناء إيرلندا الشمالية)، فرنسا، ألمانيا، إيسلندا، إيرلندا، اللوكسمبورغ، مالطا، هولندا، نيوزيلندا، النرويج، البرتغال، سكوتلندا، جنوب إفريقيا، إسبانيا، السويد، الولايات المتحدة، والأوروغواي.كما تسمح بعض الولايات في المكسيك بهذا الزواج.

ومن الدول التي أعلنت أنها تعترف بهذا الزواج، لكنها لم تبدأ بعد في السماح به قانونياً، هناك النمسا. وتعدّ هولندا، أوّل بلد يتيح هذا الزواج، وكان ذلك في عام 2001، لحقتها بلجيكا. بينما تعدّ جنوب إفريقيا الدولة الإفريقية الوحيدة التي اعترفت بهذا الزواج، وكان ذلك عام 2006. ولا توجد في القائمة أيّ دولة آسيوية.

في المقابل، توجد مجموعة من الدول التي تضع عقوبات مشددة على أيّ سلوكات جنسية مثلية تصل إلى الإعدام، غالبيتها في العالم الإسلامي كالسعودية واليمن وأفغانستان وإيران. بينما تضع دول أخرى في المنطقة ذاتها عقوبات حبسية كالمغرب وتونس، فيما لا تضع دول أخرى، كتركيا أيّ عقوبات على السلوكيات المثلية، رغم عدم سماحها بزواج المثليين.

إ.ع

 

مختارات

Albanian Shqip

Amharic አማርኛ

Arabic العربية

Bengali বাংলা

Bosnian B/H/S

Bulgarian Български

Chinese (Simplified) 简

Chinese (Traditional) 繁

Croatian Hrvatski

Dari دری

English English

French Français

German Deutsch

Greek Ελληνικά

Hausa Hausa

Hindi हिन्दी

Indonesian Bahasa Indonesia

Kiswahili Kiswahili

Macedonian Македонски

Pashto پښتو

Persian فارسی

Polish Polski

Portuguese Português para África

Portuguese Português do Brasil

Romanian Română

Russian Русский

Serbian Српски/Srpski

Spanish Español

Turkish Türkçe

Ukrainian Українська

Urdu اردو