جائزة نوبل للطب من نصيب ثلاثة علماء أمريكيين

منحت مؤسسة نوبل اليوم الاثنين جائزة نوبل للطب لعام 2017 لثلاثة أطباء أمريكيين، بفضل اكتشافاتهم لآليات جزيئية تتحكم في الساعة البيولوجية للإنسان. وأحد الفائزين يحسب الخبر "مزحة".

أعلن معهد كارولينسكا السويدي في ستوكهولم اليوم الاثنين (الثاني من أكتوبر/تشرين الأول) فوز جيفري هول ومايكل روزباش ومايكل يانغ، بجائزة نوبل للطب لعام 2017، لاكتشافهم آليات جزيئية تتحكم في إيقاع الساعة البيولوجية.

وجاء في بيان لجنة الجائزة أن العلماء الثلاثة "استطاعوا تسليط الضوء على ساعتنا الداخلية البيولوجية وإيضاح طريقة عملها". وأضافت أن "اكتشافاتهم أوضحت كيف تؤقلم النباتات والحيوانات والبشر الإيقاع  البيولوجي مع تعاقب الليل والنهار على كوكب الأرض".

وأوضح أمين عام جمعية  نوبل أمام الصحفيين، بأن رد الفعل الأوّلي للعالم الأمريكي مايكل روزباش فور علمه بفوزه بالجائزة قوله: "أنتم تمزحون معي".

وأضاف بيرلمان أنه تواصل أيضا مع جيفري هول، ولكن ليس مع الفائز الثالث.

وجائزة الطب هي أولى جوائز نوبل التي تعلن سنويا. وتمنح الجوائز منذ عام 1901 في مجالات العلوم والأدب والسلام تنفيذا لوصية ألفريد نوبل مخترع الديناميت.

و.ب/ح.ز (رويترز، ا ف ب،د ب أ) 

أعلنت المؤسسة التي تقدم جائزة "رايت لايفليهود" فوز مجموعة الدفاع المدني السوري المعروفة باسم "الخوذ البيضاء" بجائزة كثيراً ما يشار إليها باسم جائزة نوبل البديلة.

كما فازت بالجائزة أيضاً الناشطة النسوية المصرية مزن حسن، وهي أيضاً المديرة التنفيذية لمنظمة "نظرة" للدراسات النسوية

ومن الذين تقاسموا جائزة عام 2016 الناشطة الروسية سفيتلانا جانوشكينا، مؤسسة "لجنة المساعدة المدنية"، التي تقدم المساعدة القانونية والتعليم للمهاجرين واللاجئين.

كما تم تكريم صحيفة "جمهوريّت" التركية اليومية، التي تعتبر من أبرز الصحف المعارضة والمدافعة عن حرية الصحافة في تركيا.