منوعات

دراسة تربط بين التخلي عن وجبة الفطور وتصلب الشرايين!

كثيرا ما يتجاهل البعض تناول وجبة الإفطار لأسباب متعددة منها ضيق الوقت والرغبة في تخفيض الوزن، لكن ما يجهله كثيرون أن هذه الوجبة تكتسي أهمية كبيرة للجسم، وتجاهلها قد يؤدي إلى أمراض خطيرة على غرار ما كشفت عنه دراسة حديثة.

English breakfast (picture-alliance/Food and Drink Photos/G. Ainsley)

وجبة فطور على الطريقة الانجليزية.

كأس قهوة مركزة مع  قطع خبز ومربى أو جبن، قطعة حلوى لذيذة مع عصير البرتقال، بيض مقلي بزيت الزيتون الصحي وكأس شاي أخضر وربما أنواع مختلفة من الفواكه الطازجة لبداية يوم عمل طويل. قد تكون هذه ربما بعض من وجبات الإفطار، التي يتناولها البعض بهدف تزويد جسمه بالطاقة اللازمة لمواجهة تحديات اليوم المتلاحقة.

بيد أن الكل لا يتناول وجبة الإفطار، إذ تتباين أسباب ذلك بين ضيق الوقت أو عدم الإحساس بالجوع في الساعات الأولى من اليوم أو حتى الرغبة في تخفيض الوزن. غير أن ما لا يعرفه البعض أن تجاهل وجبة الإفطار، قد تكون له عواقب وخيمة على الصحة. وفي هذا الصدد، خلصت دراسة حديثة أن تجاهل تناول وجبة الإفطار قد يُضاعف من مخاطر الإصابة بتصلب الشرايين، الذي يمكن أن يكون قاتلا حسب ما ذكر الموقع الإخباري لوكالة "رويترز" نقلا عن مجلة طب القلب الأمريكي.

وأوضحت الدراسة الصادرة مطلع هذا الأسبوع أن الأشخاص الذين يُعرضون عن تناول وجبة الإفطار يرتفع لديهم خطر الإصابة بمرض تصلب الشرايين، بالمقارنة مع الأشخاص الذين يتناولون هذه الوجبة اليومية. وقال المُشرف على الدراسة ومدير مستشفى ماونت سايناي، فالنتان فوستر، إن "نسبة كبيرة من الطاقة المستهلكة في اليوم قد تعزز الصحة القلبية الوعائية" وأضاف "الأشخاص الذين لا يتناولون الفطور يعيشون نمط  حياة غير صحي عادة ".

 

مشاهدة الفيديو 03:19

الإصابة بتصلب الشرايين ومخاطرها

 واعتمدت النتائج على دراسة أجريت على أكثر من 400 آلاف موظف يعيشون في إسبانيا على مدى ست سنوات، حيث لاحظ العلماء أن الأشخاص الذين لا يتناولون وجبة الإفطار يرتفع لديهم خطر الإصابة بتصلب الشرايين ومستوى الدهون وضغط  الدم والكوليستول ومستويات السكر في الدم.

وفي سياق موازي، لاحظ العلماء أن الأشخاص الذين لا يتناولون وجبة الإفطار لديهم عادات غذائية غير صحية وميل أكبر للتعرض لأمراض القلب الوعائية. جدير بالذكر، أن دراسات سابقة كانت قد ربطت بين تناول وجبة الفطور والتمتع بصحة جيدة على غرار انخفاض الوزن، وتراجع المخاطر المرتبطة بضغط الدم ومرض السكري.

ويرى الباحث في جامعة كالفيورنا الدكتور، براكاش ديدوانيا، أن الأشخاص الذين يُعانون من السمنة ويتجاهلون وجبة الإفطار من أجل فقدان الوزن، يجب أن يضعوا في الحسبان الدراسات السابقة التي أثبتت العكس. وتابعت "في الحقيقة، هذه الدراسات أثبت ذلك التصور القديم أن وجبة الإفطار هي الأكثر أهمية في اليوم".

ر.م/ط.أ

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

Albanian Shqip

Amharic አማርኛ

Arabic العربية

Bengali বাংলা

Bosnian B/H/S

Bulgarian Български

Chinese (Simplified) 简

Chinese (Traditional) 繁

Croatian Hrvatski

Dari دری

English English

French Français

German Deutsch

Greek Ελληνικά

Hausa Hausa

Hindi हिन्दी

Indonesian Bahasa Indonesia

Kiswahili Kiswahili

Macedonian Македонски

Pashto پښتو

Persian فارسی

Polish Polski

Portuguese Português para África

Portuguese Português do Brasil

Romanian Română

Russian Русский

Serbian Српски/Srpski

Spanish Español

Turkish Türkçe

Ukrainian Українська

Urdu اردو