شريك ميركل يشترط وضع حد أقصى لأعداد اللاجئين قبل اجتماع التحالف

طالب هورست زيهوفر رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، الشقيق الأصغر لحزب المستشارة ميركل المسيحي الديمقراطي، بوضع حد أقصى لأعداد اللاجئين الذين تستقبلهم ألمانيا سنويا قبل حضور اجتماع مشترك لقادة التحالف المسيحي.

اشترط رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري هورست زيهوفر اليوم الجمعة (السادس من تشرين الأول/نوفمبر 2017) وضع حد أقصى لأعداد اللاجئين الذين تستقبلهم ألمانيا سنويا قبل حضور اجتماع مشترك لقادة التحالف المسيحي الذي تتزعمه ميركل يوم الأحد المقبل.

وقال زيهوفر الذي يرأس حكومة بافاريا وهو شريك حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي في التحالف المسيحي، اليوم الجمعة في ميونيخ: "لن أتمكن من العودة إلى قواعدي من دون حل لمسألة الحد الأقصى لأعداد اللاجئين".

لكنه ترك الأمر مفتوحا بشأن كلمة الحد الأقصى، حيث قال: "لن أقول الآن شيئا عن تحديد كلمات بعينها أو تحديد حلول بذاتها - لكنني أصف لكم فقط ما ينبغي حله".

وأكد زيهوفر قائلا، إنه حين تتجاوز البلاد هذا الانقسام الحاد فلابد من ربط الهجرة بقدرات الاندماج في البلاد، مشيرا إلى أن هذا الأمر يسير على أفضل وجه "حين يكون هناك حد أقصى" مردفا بالقول: "هذا الأمر سيرفع درجة قبول الشعب للأمر بشدة". وأضاف زيهوفر قائلا إن هناك فضلا عن ذلك مشكلات اجتماعية يجب حلها مثل موضوع المعاشات والإيجارات والرعاية الصحية.

تجدر الإشارة إلى أن التحالف المسيحي حصل في الانتخابات التشريعية الأخيرة 32.9% وفقا للنتائج النهائية وذلك بتراجع 8.6% نقطة مئوية مقارنة بنتيجة الحزب في انتخابات 2013. وصعد زيهوفر من ضغوطه على حزب ميركل لاتخاذ إجراءات ملموسة في أعقاب التراجع الكبير الذي مني به التحالف في ألمانيا وحزبه في بافاريا.

ز.أ.ب/ي.ب (د ب أ)

سياسة

ميركل تلبس الأسود في 2017

خسارة حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي برئاسة أنجيلا ميركل الكثير من الأصوات أمام معظم منافسيه في الانتخابات الألمانية، ولا سيما اليمين الشعبوي البديل لألمانيا، دفع الكثير من رسامي الكاريكاتير السياسي من جميع أنحاء العالم، في وقت قصير، إلى السخرية من المشهد السياسي الألماني مع توضيح العواقب السياسية والتركيز حتما على إحياء "الفكر القومي" في ألمانيا.

سياسة

ليست مجرد قنبلة

رسام الكاريكاتير السياسي الألماني هيكو ساكوراي، الذي كانت رسوماته للمستشارة المنشورة في الصحف الكبرى لأكثر من عقد شائكة، سلط الضوء على واقع السياسة المتفجرة التي تنتظر ميركل بعد الانتخابات. وجسدها من خلال رسمه على شكل قنبلة تحمل اسم حزب البديل من أجل ألمانيا، اليميني الشعبوي.

سياسة

موسم الهجرة إلى اسرائيل

صعود اليمين المتطرف في ألمانيا سبب حتما قلقا بين السكان اليهود المحليين، وهو ما وضحه بشكل جيد الرسام الإيطالي باولو لومباردي: حيث يقول المواطن اليهودي في الصورة إن بديلي هو إسرائيل.

سياسة

النازية الجديدة تطل برأسها من جديد

رسام الكاريكاتير ماريان كامنسكي، سلط الضوء على الفائز الحقيقي في الانتخابات الألمانية، وصور النازية الجديدة كوسيلة رفعت حزب البديل من أجل ألمانيا إلى الصدارة رغم احتلاله المرتبة الثالثة في الانتخابات. وهو موضوع مشترك بين المعلقين السياسيين ورسامي الكاريكاتير على حد سواء كما جاء في الرسم النمساوي.

سياسة

ميركل في مواجهة خطر اليمينيين

وضح رسام الكاريكاتير كونستانتينوس تساناكاس، الذي كان اسمه دينو، مرة أخرى الأسس الجوهرية لانتصار أنجيلا ميركل الانتخابي، حسب تعبيره. بحيث تبقى ميركل في مواجهة مستمرة مع القوى اليمينية الشعبوية التي باتت قريبة منها من كل جانب رغم فوزها للمرة الرابعة على التوالي في رئاسة ألمانيا.

سياسة

لهذا يهتم العالم بالانتخابات الألمانية

في بانكوك، ركز أحد رسامي الكاريكاتور على أهمية الانتخابات الألمانية بالنسبة للعالم في ضوء صرخة ترامب ضد كوريا الشمالية. وصور ميركل كأم تراقب صغيرها "ترامب".

سياسة

وفي كل الحالات تحسم ميركل النتائج لصالحها

في يوم الانتخابات، ركز رسام الكاريكاتير اليوناني تاسوس أناستاسيو على المعركة القائمة بين حزبين رئيسيين، بالنسبة للكثيرين، والذين يقدمان سياسات متشابهة. واعتبر أناستاسيو في رسوماته أن المعركة قد حسمت لصالح ميركل كالعادة.

سياسة

ميركل أمام مرآة الواقع

في أستراليا، نشر رسام الكاريكاتير ديفيد روي رسما في صحيفة الاستعراض المالي الأسترالي الذي يلعب على صعود حزب البديل من أجل ألمانيا، من خلال إظهار حاجة المستشارة أيضا إلى الاهتمام بما يجري على يمين معسكرها المحافظ.

سياسة

المهرج الشرير

بعض رسامي الكاريكاتير اعتمدوا على الشخصيات الشريرة المعروفة في الثقافة الشعبية الألمانية مثل بينيويس، وبالضبط المهرج الشرير فيها، حيث كيفوا مشهد ضرب كتاب ستيفن الملك، مع صعود حزب البديل من أجل ألمانيا، ليعطوا صورة تقريبة للأمر. مريم مرغيش

مواضيع