منوعات

كيف يحتفل الألمان بزواجهم؟

في حفلات الزفاف، ثمة عادات وتقاليد قديمة يقدرها الزوجان، ويعتبرونها جزءا أساسيا من حفل الزواج، مثل إلقاء الأرز وتقطيع الكعكة معا، وإلقاء الورود، فكيف جاءت هذه العادات؟ وما هي المعاني التي تحملها؟

Symbolbild Hochzeit Heirat Ehe

يعد احتفال الزواج من الاحتفالات، التي ترتبط عادة بالأبهة والفخامة، خاصة أنها ليلة العمر في رأي البعض، حيث يريد المحتفلون، إظهار أفضل ما لديهم في هذه الليلة. وكثيرا ما تناهى إلى مسامعنا البذخ الكبير في حفلات الزفاف، وما احتوته من مقبلات فاخرة وأطعمة. والزواج في ألمانيا مرتبط أيضا كغيره من العديد من بلاد العالم بملابس العروس البيضاء، والاحتفال مع الأصدقاء والورود، وغيرها من العادات التي يحتفل بها الألمان ويطبقونها في أفراحهم.

إلا أن مجلة شتيرن الألمانية فجرت مفاجأة في ما يخص تكاليف الزواج والاحتفال لدى الألمان، حيث نشرت المجلة دراسة أجريت على 1000 مستطلع أجراها موقع كاش باك بورتال كيبو حول تكاليف الزواج، وكانت الإجابة بأن الألمان ينفقون في المتوسط حوالي 7600 يورو للاحتفال بالزواج وهو يقل كثيرا عن المتوسط الذي يدفعه البريطانيون على سبيل المثال، حوالي 27 ألف يورو. إلا أن سكان مدينة بريمن شذوا عن الموضوع، حيث أشاروا إلى استعدادهم لدفع مبلغ 20 ألف يورو للاحتفال بالزفاف.

Symbolbild Hochzeit

كيف يتزوج الألمان

في العديد من الولايات الاتحادية يتم الزواج لدى. العروسان لدى دائرة الأحوال المدنية ويعد ذلك زواجا مدنيا، حيث يذهب العروسان مع لفيف من الأهل والأصدقاء لإتمام مراسيم الزواج، ويوضح الموظف للعروسين، ماهية الحياة المشتركة والتعاون بينهما والواجبات والمسؤوليات الزوجية. و بعدها يسأل كل واحد منهما على حدة على موافقتهما، فإذا أجاب الطرفان بنعم، يقر الموظف المسؤول بزواجهما و يقدم لهما التهاني والتبريكات، ويتبادلان الخواتم والقبل. ذلك وفق المعلومات التي نشرها موقع هوخ تسايت المختص بقضايا الزواج.

ويمكن أيضا إجراء زواجا كنسيا. حيث يأتي الزواج الكنسي بعد إتمام الزواج المدني لدى دائرة الأحوال المدنية. ومعظم الأفراد يقيمون حفلا كبيرا في مناسبة زواجهم. وترتدي العروس فستان زفاف أبيض اللون ويشتري الكثير من الأزواج خواتم زفاف، ففي حفل الزفاف يحصل العريس على خاتم من العروس وتحصل العروس على خاتم من العريس.

من أين أتت تقاليد العرس؟

في حفلات الزفاف، ثمة عادات وتقاليد قديمة يقدرها الزوجان، ويعتبرونها جزءا أساسيا من حفل الزواج، مثل إلقاء الأرز وتقطيع الكعكة معا، وحمل العروس عند عتبة باب بيت الزوجية. ولكن ماذا تعني هذه التقاليد. فالكثير منها تحمل معنى بين طياتها. وبحسب موقع موده أوبفر المختص بشؤون الموضة ولوازم العرس فإن إلقاء الأرز على العرسان يكون من أجل النسل الوفير والخصوبة، كما أن المرأة التي تلتقط باقة الورود، التي تلقيها العروس ستكون صاحبة الدور التالي في الزواج. كما أن الورود في العرس تجلب الحظ السعيد.

طرحة العروس البيضاء، تعد متطلبا أساسيا في حفل الزواج، وهي تعني نقاء العروس. كما إن وصيفات العروس واللواتي يحطن بها، هن بالأساس من أجل حمايتها من الأرواح الشريرة، كما أن الأصوات العالية لموكب العروسين، هي أيضا من أجل رد العين، وإخافة الأرواح الشريرة.

ع. أ. ج/ ط.أ

مختارات

Albanian Shqip

Amharic አማርኛ

Arabic العربية

Bengali বাংলা

Bosnian B/H/S

Bulgarian Български

Chinese (Simplified) 简

Chinese (Traditional) 繁

Croatian Hrvatski

Dari دری

English English

French Français

German Deutsch

Greek Ελληνικά

Hausa Hausa

Hindi हिन्दी

Indonesian Bahasa Indonesia

Kiswahili Kiswahili

Macedonian Македонски

Pashto پښتو

Persian فارسی

Polish Polski

Portuguese Português para África

Portuguese Português do Brasil

Romanian Română

Russian Русский

Serbian Српски/Srpski

Spanish Español

Turkish Türkçe

Ukrainian Українська

Urdu اردو