لهذا سقط دورتموند في عقر داره أمام ريال مدريد

فشل بوروسيا دورتموند للمرة الثانية على التوالي في مسابقة دوري أبطال أوروبا من الخروج بنتيجة إيجابية، عندما واجه فريق ريال مدريد. مما يؤكد نظرية أن الفريق الشاب لم يبلغ مرحلة النضج بعد لمقارعة الكبار على المستوى القاري.

في المؤتمر الصحفي الذي تلا مباراة بوروسيا دورتموند وريال مدريد الإسباني (1/3) ضمن مباريات المجموعة الثامنة في دوري أبطال أوروبا، كانت خيبة أمل مدرب الفريق الألماني بيتر بوش بادية للعيان. لكن المدرب الهولندي لم يقدم أي تبريرات واهية للهزيمة، حيث اعترف بأحقية الفريق الملكي بالفوز. وقال بوش "نستحق الخسارة لأننا لم نظهر بمستوانا المعهود".

ربما يقصد المدير الفني لبوروسيا دورتموند المستوى الفني الرائع الذي أظهره فريقه في منافسات الدوري الألماني (بوندسليغا)، حيث يتصدر الفريق الأصفر جدول ترتيب الدوري. لكن منافسات المسابقة القارية تختلف عن مباريات الدوري المحلي، مما يؤكد نظرية أن فريق بوروسيا دورتموند تحت قيادة الهولندي بوش لم ينضج لمقارعة الفرق الأوروبية الكبيرة، كما يفعل في مواجهاته مع فرق الدوري الألماني.

الضغط على حامل الكرة

يبني المدرب الهولندي بيتر بوش فلسفته على الضغط على حائز الكرة بدءا من خط الهجوم. وهو ما يتطلب بذل مجهود بدني كبير وانضباط تكتيكي عالٍ. وهذا ما فشل فيه لاعبو فريق بوروسيا دورتموند في مباراتهم أمام ريال مدريد، وهو ما استغله الفريق الملكي لتحقيق الفارق، كما يؤكد ذلك لاعب خط الوسط نوري شاهين الذي قال لقناة سكاي الرياضية بعد نهاية المباراة: "عندما يكون الخصم من حجم ريال مدريد لا يكون مسموحاً لك بالتراخي، فعندما تضغط متأخرا، تكون أمام مشكلة كبيرة".

Fußball Champions League Borussia Dortmund v Real Madrid Tor durch Ronaldo

دفاع دورتموند فشل في منع رونالدو من التهديف

فراغات كثيرة

على غير عادتهم، ترك لاعبو دورتموند مساحات كثيرة فارغة في خط الوسط، خاصة من جانب اللاعب غونزالو كاسترو الذي بذل جهدا كبيرا لتدارك ذلك، لكن دون جدوى. وفي هذا السياق، قال المدير الفني للفريق، بوش: "طريقة لعبنا تتطلب ممارسة ضغط رهيب على حامل الكرة، وهذا ليس فقط على مستوى الدفاع بل يجب أن يحدث في جميع الخطوط، وإلا فإننا لن نتمكن من النجاح في مسعانا".

الهجمات السريعة المرتدة

وجد فريق بوروسيا دورتموند صعوبات بالغة في بناء هجمات مرتدة سريعة بعد ضياع الكرة من فريق ريال مدريد. فرغم بعض التسللات التي قام بها الأوكراني أندري يارمولينكو، إلا أنه سرعان ما كان يفقد الكرة لصالح الدفاع الملكي بقيادة سيرجيو راموس. ويرجع فشل مهاجمي دورتموند إلى قوة دفاع ريال مدريد الذي كان يستفيد من دعم لاعب خط الوسط كازيميرو، مما قلص المساحات أمام مهاجمي دورتموند الذين لم يحسنوا، استغلال الفرص التي أتيحت لهم كما حدث في مباراتهم الأولى في دوري الأبطال أمام توتنهام.

رياضة

رونالدو يتوفق على ميسى

توج النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بجائزة أفضل لاعب في مسابقات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) في موناكو. وتنافس رونالدو على اللقب مع حارس مرمى يوفنتوس الإيطالي جانلويجي بوفون ومهاجم برشلونة الإسباني الأرجنتيني ليونيل ميسي. واللقب هو الثالث لرونالدو في هذه الجائزة أي اكثر بلقب واحد من ميسي.

رياضة

ليكي مارتنز تخطف الأضواء

حصلت ليكي مارتنز لاعبة هولندا وبرشلونة على جائزة أفضل لاعبة كرة قدم في القارة. وتفوقت مارتنز على بينيل هاردر مهاجمة فولفسبورغ، وجنيفر ماروجان لاعبة وسط اولمبيك ليون. وقادت مارتنز المنتخب الهولندي للسيدات للفوز بأول لقب دولي بحصولهن على بطولة أوروبا هذا العام. واختيرت مارتنز البالغة من العمر 24 عاما أفضل لاعبة في البطولة.

رياضة

مودريتش يتربع على خط الوسط

تُوج الكرواتي لوكا مودريتش، لاعب خط وسط ريال مدريد الإسباني، بجائزة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) لأفضل لاعب خط وسط خلال الموسم الماضي.

رياضة

راموس والتعطش الدائم للنجاح

جائزة أفضل مدافع خلال الموسم الماضي كانت من نصيب النجم سيرجيو راموس، مدافع ريال مدريد الإسباني. وقال راموس عقب فوزه "أرى أن أفضل طريق هو الطموح والحماس والتعطش الدائم للنجاح، وليس لدي كلمات يمكنني أن أصف بها شعوري الآن."

رياضة

بوفون .. لحظة فخر

وتوج النجم المخضرم جيانلويجي بوفون بجائزة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) لأفضل حارس مرمى خلال الموسم الماضي. وقال بوفون عقب تتويجه "إنها لحظة فخر بالنسبة لي أن أفوز بهذه الجائزة، وأنا في التاسعة والثلاثين من عمري، وأعتقد أن كلمة السر تتمثل في الحفاظ على شعور التعطش والحماس للمزيد من النجاح ، وأرى أن هذه هي أفضل طريقة للاستمرار في المنافسة على أعلى مستوى." ر.ض

 

مواضيع