مراسلون

مراسلون - دريسدن واليمين - رحلتي إلى ساكسونيا

حظي الحزب اليميني الشعبوي "البديل من أجل ألمانيا" على نسبة عالية من الأصوات في الانتخابات التشريعية لعام 2017، وفي ولاية ساكسونيا احتل المرتبة الأولى. مراسلة DW ميسون ملحم في رحلة إلى دريسدن للبحث عن الأسباب.

مشاهدة الفيديو 12:04

بشعارات ضد الإسلام واللاجئين وأيضاً ضد المستشارة أنجيلا ميركل احتفل الحزب اليميني الشعبوي "البديل من أجل ألمانيا" بدخوله البوندستاغ، وفي ولاية ساكسونيا كان الحزب هو الأقوى على الإطلاق. العاصمة الساكسونية دريسدن شهدت أيضاً ولادة الحركة الاحتجاجية المناهضة للإسلام والمهاجرين "بيغيدا". مراسلة DW ميسون ملحم، سورية الأصل، أتت إلى دريسدن قبل أكثر من عشر سنوات للدراسة في جامعتها التقنية، وعادت إليها بعد الانتخابات للبحث عن أسباب النجاح الكبير للحزب اليميني الشعبوي في هذه الولاية.

Albanian Shqip

Amharic አማርኛ

Arabic العربية

Bengali বাংলা

Bosnian B/H/S

Bulgarian Български

Chinese (Simplified) 简

Chinese (Traditional) 繁

Croatian Hrvatski

Dari دری

English English

French Français

German Deutsch

Greek Ελληνικά

Hausa Hausa

Hindi हिन्दी

Indonesian Bahasa Indonesia

Kiswahili Kiswahili

Macedonian Македонски

Pashto پښتو

Persian فارسی

Polish Polski

Portuguese Português para África

Portuguese Português do Brasil

Romanian Română

Russian Русский

Serbian Српски/Srpski

Spanish Español

Turkish Türkçe

Ukrainian Українська

Urdu اردو