ولاية ألمانية تطالب بعقوبات أشد للاجئين أصحاب السوابق | أخبار | DW | 07.12.2017

أخبار

ولاية ألمانية تطالب بعقوبات أشد للاجئين أصحاب السوابق

رسالة عمدة مانهايم بيتر كورتس كانت وراء طلب وزارة الداخلية بولاية بادن- فورتمبرغ بتشديد العقوبات على اللاجئين من أصحاب السوابق. كورتس تحدث في رسالته عن مجموعة مغاربية من اللاجئين تشكل هما كبيرا لرجال الشرطة في مدينته.

Mobbing Symbolbild (Imago/photothek/U. Grabowsky)

عمدة مانهايم ذكر في رسالته الموجهة إلى توماس شتروبل وزير الداخلية في ولاية بادن ـ فورتيمبرغ، بجنوب غرب ألمانيا، أن هناك في مدينته مجموعة من شمال إفريقيا، يتراوح عدد أفرادها ما بين 10 و15 شابا، معظمهم من المغرب، يثيرون المشاكل في المدينة، حسب ما ذكر موقع مجلة "فوكس" الألمانية.

وجاء في الرسالة أيضا أنه على عكس اللاجئين الشباب البالغ عددهم في مانهايم 225 شخصاً، فإن المجموعة المغاربية بينهم تبرز بشكل ملحوظ في المشهد من خلال إظهار طاقة إجرامية عالية غير مسبوقة في المدينة، وفق ما جاء في موقع فوكس.

وأوضح كورتس في رسالته أن المجموعة المذكورة "تمارس الجرائم في الشوارع وتلحق أضراراً مادية بالمحلات والمنشأت العامة ولا تبدي أي استعداد أو رغبة على الإطلاق للاندماج في المجتمع".

ويقول كورتس في رسالته "إن المشكلة تكمن في أن سكان المدينة يعتبرون أن الدولة فشلت في مواجهة المجموعة، لأن السلطات لم تفلح في تقديم المجموعة للعدالة"، طبقا لما جاء في موقع فوكس.

ح.ع.ح/ص.ش ( DW)

مختارات

Albanian Shqip

Amharic አማርኛ

Arabic العربية

Bengali বাংলা

Bosnian B/H/S

Bulgarian Български

Chinese (Simplified) 简

Chinese (Traditional) 繁

Croatian Hrvatski

Dari دری

English English

French Français

German Deutsch

Greek Ελληνικά

Hausa Hausa

Hindi हिन्दी

Indonesian Bahasa Indonesia

Kiswahili Kiswahili

Macedonian Македонски

Pashto پښتو

Persian فارسی

Polish Polski

Portuguese Português para África

Portuguese Português do Brasil

Romanian Română

Russian Русский

Serbian Српски/Srpski

Spanish Español

Turkish Türkçe

Ukrainian Українська

Urdu اردو