أردوغان يعلن أن تل رفعت هي الهدف التالي للعملية العسكرية

بعد أسبوع من السيطرة على عفرين السورية، أعلن الرئيس التركي أردوغان أن الهدف القادم للعمليات العسكرية سيكون بلدة تل رفعت القريبة منها. كما أعلن عن بدء العمليات في سنجار شمال العراق.

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد (25 مارس/آذار)، أن مدينة تل رفعت شمال سوريا ستكون الهدف المقبل للعملية العسكرية التركية بعد السيطرة على عفرين من المقاتلين الأكراد. وقال أردوغان في مدينة طرابزون على البحر الأسود "بإذن الله سنضمن أن تحقق هذه العملية هدفها بعد السيطرة على تل رفعت خلال فترة قصيرة".

وكانت تل رفعت تحت سيطرة الجيش السوري الحر حتى هجوم وحدات حماية الشعب الكردية على المنطقة أواخر 2015 وأوائل 2016. وتظاهر قبل أيام نازحون من أهالي تل رفعت مطالبين الجيش الحر بطرد الوحدات الكردية منها وإعادتهم إلى بيوتهم.

وفي 20 كانون الثاني/يناير بدأت أنقرة هجوما جويا وبريا على منطقة عفرين في سوريا للقضاء على وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها تركيا جماعة إرهابية، في حين تعتبرها واشنطن عنصراً أساسياً في القتال ضد تنظيم "داعش".

وفي 18 آذار/مارس تمكنت القوات التركية ومعارضون سوريون موالون لها من السيطرة على كامل عفرين وانسحاب وحدات حماية الشعب الكردية من مركز المدينة بدون قتال. وتعتبر السيطرة على عفرين خطوة كبيرة بالنسبة لتركيا التي تسعى إلى إحكام سيطرتها على حدودها مع شمال سوريا. ولمح أردوغان مرارا إلى أن الحملة العسكرية التركية في سوريا يمكن أن تمتد حتى مدينة القامشلي في أقصى شرق سوريا والتي يسيطر عليها المقاتلون الأكراد.

كما أعلن أردوغان أن العمليات العسكرية بدأت في سنجار شمالي العراق ضد حزب العمال الكردستاني (ب ك ك). وأضاف: "قلنا إننا سندخُل سنجار أيضًا، والآن بدأت العمليات العسكرية هناك". وكان الرئيس التركي قد هدد الاثنين الماضي بأن بلاده قد توسع عملياتها العسكرية ضد المتشددين الأكراد في مناطق أخرى بشمال سوريا وشمال العراق. وعقب تهديد أردوغان بمهاجمة سنجار، أعلن عناصر حزب العمال الكردستاني يوم الجمعة الماضي إنهم سينسحبون من المدينة.

ف.ي/ع.ش (د ب أ، أ ف ب)

الولايات المتحدة وتركيا - حلفاء في الناتو ولكن...

ايماءات ودية تعوم على بحرٍ من خلافات

استقبل الرئيس الأمريكي نظيره التركي يوم 16 أيار/ مايو من العام الجاري في مكتبه بواشنطن، حيث أكد الرئيسان أن "علاقتهما كبيرة" وستتجه نحو "الأفضل". بدوره، هنأ أردوغان ترامب بفوزه الأسطوري في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016. ثم اشتكى بمرارة من تسليح واشنطن لوحدات حماية الشعب الكردية، مدعيا أن إدراجها في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش في سوريا يوفر غطاء لنزعتها الانفصالية.

الولايات المتحدة وتركيا - حلفاء في الناتو ولكن...

العراك يصبح أمرا مزعجا

17 أيار/ مايو. نشرت إذاعة صوت أمريكا (Voice of America) فيديو يظهر هجوم حراس أردوغان الشخصيين على متظاهرين أكراد قرب مقر السفارة التركية بواشنطن في نهاية زيارة الرئيس التركي إلى الولايات المتحدة. وبعد شهر من مغادرة أردوغان ووالوفد المرافقة له، أصدرت السلطات الأمريكية أمرا بالقبض على 12 من حراسه. وزير الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون اعتبر إن الاعتداءات خرق لحرية التعبير.

الولايات المتحدة وتركيا - حلفاء في الناتو ولكن...

الذكرى السنوية الأولى لمحاولة الانقلاب

15 تموز/ يوليو. الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (في الوسط) وزوجته أمينة (على اليسار) ورئيس البرلمان التركي إسماعيل كهرمان (على اليمين) يتذكرون محاولة الانقلاب الفاشلة التي اسفرت عن مقتل نحو 250 شخصا بمن فيهم إرول إلكوك مدير حملة أردوغان. وشهدت تركيا بعد الانقلاب حملة اعتقالات طالت نحو 50 الف شخص بتهمة ارتباطهم برجل الدين التركي المستقر في امريكا فتح الله غولن.

الولايات المتحدة وتركيا - حلفاء في الناتو ولكن...

تركيا "متضايقة" من تسليح الولايات المتحدة لميليشيات كردية

23 آب/ أغسطس. زار وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس أنقرة في الوقت الذي يؤكد فيه البنتاغون على التزام الولايات المتحدة بالعلاقات الثنائية و"الحوار الصادق" بين البلدين. وأعلن أردوغان لوسائل الإعلام التركية بأن أنقرة ستحبط أي محاولة تقوم بها وحدات حماية الشعب الكردية لإقامة "ممر إرهابي" في شمال سوريا وصولا إلى البحر الأبيض المتوسط.

الولايات المتحدة وتركيا - حلفاء في الناتو ولكن...

القس الأمريكي لايزال معتقلا

24 آب/ أغسطس. أصدرت تركيا أمرا جديدا بتجديد اعتقال القس الأمريكي أندرو برونسون المقيم في تركيا والمحتجز منذ أواخر عام 2016. وتقول صحيفة "صباح" الموالية للحكومة إن برونسون يواجه اتهامات بمحاولة الإطاحة بالبرلمان والتجسس. وفي 29 أيلول/ سبتمبر، قدم أردوغان عرض مقايضة برونسون بغولن. لترد عليه وزارة الخارجية الأمريكية مرة أخرى بدعوتها لإطلاق سراح القس.

الولايات المتحدة وتركيا - حلفاء في الناتو ولكن...

تركيا تعتقل موظفاً في القنصلية الأمريكية

4 تشرين الأول/ أكتوبر. اعتقلت السلطات التركية أحد موظفي القنصلية الأمريكية في إسطنبول، وهو التركي متين طبوز، المتهم بتورطه في دعم تنظيم الداعية والمعارض التركي فتح الله غولن، الذي تعتبره أنقرة مدبرا أساسيا لمحاولة الانقلاب العسكري الفاشلة في منتصف يوليو عام 2016. الولايات المتحدة ابدت استياءها البالغ لاعتقال الموظف المذكور وهو الاعتقال الثاني لموظف في السفارة منذ آذار/ مارس المنصرم.

الولايات المتحدة وتركيا - حلفاء في الناتو ولكن...

الولايات المتحدة وتركيا تعلقان خدمات منح التأشيرات بينهما

8 - 9 تشرين الأول/ أكتوبر. قررت السفارة الأمريكية في أنقرة، تعليق إصدار التأشيرات لمواطني تركيا، احتجاجا على اعتقال موظف تركي بالقنصلية الأمريكية في إسطنبول الأسبوع الماضي. في المقابل أعلنت السفارة التركية بواشنطن تعليقها إجراءات منح التأشيرات للأمريكيين من جميع البعثات الدبلوماسية التركية في الولايات المتحدة.DW


تابعنا