ألمانيا: التحقيق مع أفغاني يضرب طفلتيه لعدم استيقاظهن للصلاة

أخرجت الشرطة الألمانية رجلا أفغانيا من منزله ومنعته من الرجوع إليه لمدة أربعة أيام بسبب ضربه لطفلتيه وزوجته بسبب عدم استيقاظهن لتأدية صلاة الفجر، حسبما ذكرت الشرطة الألمانية في مدينة فريدريشسهافن.

طلبت فتاة أفغانية تبلغ من العمر 13 عاما في مدينة فريدريشسهافن الألمانية المساعدة عبر نداء الطوارئ في ألمانيا بعد أن قام والدها بضربها هي وأختها الصغرى ووالدتها بمقبض معدني لمنفضة غبار وبحذاء، حسبما ذكرت الشرطة الألمانية.

وقامت الشرطة على إثر ذلك بإخراج الرجل الأفغاني من المنزل ومنعته من العودة إلى لمدة أربعة أيام.

وذكرت الشرطة استناداً إلى إفادات العائلة أن الرجل (40 عاما) أصبح عنيفا مع طفلتيه لأنهن يرفضن الاستيقاظ مبكرا في الصباح لتأدية صلاة الفجر. ووجدت الشرطة كدمات لإصابات عدة على أجسام زوجة الرجل وطفلتيه، وكانت بعض آثار الإصابات تعود لضربات قديمة.

ورُفعت قضية ضد الرجل الأفغاني بتهمة الاعتداء الجسدي، كما تم تبليغ دائرة رعاية الطفولة والشباب بالحادث لتقديم المساعدة اللازمة للطفلتين وأمهما.

 ز.أ.ب/ع.ش (إ ب د)

كيف يحتفل أطفال ألمانيا باليوم الأول من المدرسة

الجزء الأهم بالنسبة للأطفال في يومهم المدرسي الأول هو (مخروط المدرسة). إذ إن فكرة الالتزام بالحضور المدرسي لـ12-13 سنة قادمة قد تحتاج "لتحليتها" ببعض الحلويات والهدايا لترغيب الطفل بالمدرسة. ظهرت هذه الطقوس في مطلع القرن التاسع عشر حين لجأ الأهالي لتحسين شعور أطفالهم حيال المدرسة بأكياس مليئة بالحلوى المنزلية أو الجاهزة منها، وبعض المستلزمات المدرسية والهدايا.

كيف يحتفل أطفال ألمانيا باليوم الأول من المدرسة

يلتحق معظم الأطفال في ألمانيا إلى المدرسة بعمر الست سنوات، وذلك في شهر آب/أغسطس أو أيلول/سبتمبر، تبعاً للمقاطعة التي يعيشون فيها. وغالبيتهم قد قضوا مسبقاً بضع سنوات في الرعاية النهارية "الحضانة" أو في المرحلة التحضيرية التي لا تشكل جزءاً من النظام التعليمي العام. وطبعاً، المرحلة الدراسية الأولى هي المرحلة الأهم بالنسبة للأطفال وذويهم.

كيف يحتفل أطفال ألمانيا باليوم الأول من المدرسة

يهتم الأهالي بهندام الطفل، وأيضا يقومون بتحضير حقيبة الظهر المدرسية قبل اليوم الدراسي الأول. ويفضل أن تكون مربعة الشكل حرصاً على شكل الأوراق وكي تتسع للوجبات الخفيفة من السجق، وأن تكون مواكبة للموضة. موضة هذا العام تشهد إقبالاً على حقائب عليها صور حرب النجوم وسوبرمان.

كيف يحتفل أطفال ألمانيا باليوم الأول من المدرسة

بعد حصولهم على الحقيبة المناسبة، يتوجب على الأهالي تزوديها- قبل اليوم الأول- بكل المسلتزمات المدرسية كالأقلام والمساطر والدفاتر. غالباً في ألمانيا، لا يحظى الأطفال لا سيما الصغار بوجبة الغداء في المدرسة بل بفرصة قصيرة لتناول (السندويشة)، لذا يحتاجون علب مناسبة أيضاُ لوضع تلك الوجبات.

كيف يحتفل أطفال ألمانيا باليوم الأول من المدرسة

العديد من الأطفال في أنحاء العالم، يحتفظون بصورة من يومهم الأول في المدرسة. في ألمانيا تكون هذه الصورة مع إحتضان مخروط الحلوى المدرسي مع عبارة مكتوبة مثل "يومي الأول في المدرسة".

كيف يحتفل أطفال ألمانيا باليوم الأول من المدرسة

اليوم المدرسي الأول في ألمانيا لا يبدأ بالدراسة، بل باحتفال خاص يشارك فيه الآباء والأقارب. وعادة ما يتضمن مشاركة من الكنيسة بإعطاء التلاميذ مباركة بمناسبة البدء بالرحلة التعليمية. يذكر أن بعض المدارس تقدم مظاهر احتفالية للتلاميذ المسلمين أيضا.

كيف يحتفل أطفال ألمانيا باليوم الأول من المدرسة

أثناء الاحتفال يقوم الأطفال الأكبر عمراً أو المعلمين بتقديم عرض مسرحي يزود التلاميذ الجدد بشرح عن عمل المدرسة. وفي بعض المدارس يعين للتلاميذ الجدد ما يسمى (صديق الدراسة) من الصفوف الأكبر ليكون بمثابة دليل لهم.

كيف يحتفل أطفال ألمانيا باليوم الأول من المدرسة

بالإضافة إلى الاحتفال، هناك جولة مُحضرة مسبقاً لأطفال الصف الأول بهدف تقديمهم للغرف الدراسية التي سيلتحقون بها، مصنفة بحسب الأحرف. وفي كل غرفة صف تكتب عبارات الترحيب بالأطفال على سبورة مخصة لذلك.

كيف يحتفل أطفال ألمانيا باليوم الأول من المدرسة

بعد مراسم الاحتفال المدرسية، تقوم العائلات بتحضير حفلة أخرى يُدعى إليها الأصدقاء والأقارب لرؤية الطفل الشجاع المقبل على عالم الدراسة. قد ينزعج الطفل بسبب كثرة التقبيل والاهتمام إلا أن غبطة الهدايا التي يحظى بها تنسيه ذلك الانزعاج.

كيف يحتفل أطفال ألمانيا باليوم الأول من المدرسة

وبعد انقضاء احتفالات اليوم الأول، يتوجب على الأطفال في اليوم الثاني إيجاد قاعاتهم الدراسية لحضور درسهم الأول. المدرسة الإبتدائية في ألمانيا تتضمن أربعة صفوف من الأول إلى الرابع، بعدها يلتحق التلاميذ بإحدى أنواع المدارس الثلاث، وذلك اعتماداً على أدائهم التعليمي.

تابعنا