إبطال مفعول قنبلة في فرانكفورت تعود للحرب العالمية الثانية

بعد العثور على قنبلة تعود للحرب العالمية الثانية في مدينة فرانكفورت الألمانية، تم إبطال مفعولها خلال ساعة بعد أن تم إجلاء نحو ألفي شخص من المنطقة. ويذكر بأنها القنبلة الثالثة التي يعثر عليها في غضون شهر.

أبطل خبراء المتفجرات مفعول قنبلة تعود للحرب العالمية الثانية في مدينة فرانكفورت الألمانية، وهي الثالثة التي يُعثر عليها ويُبطل مفعولها خلال شهر. وعُثرعلى القنبلة البالغ وزنها 500 كيلوغرام أمس أثناء أعمال بناء في منطقة شفانهايم في جنوب غرب البلاد.

 وبدأت أعمال إبطال مفعول القنبلة في منتصف الليل بعد أن تم إجلاء ألفي شخص من المنطقة، وتم الانتهاء منها بعد ساعة، حسبما أفادت شرطة فرانكفورت في ساعة مبكرة من صباح الخميس (الخامس من تشرين الأول/ أكتوبر 2017). وهذه هي المرة الثالثة التي يُستدعى فيها خبراء متفجرات إلى فرانكفورت في غضون شهر.

وفي مطلع أيلول/ سبتمبر، اضطر أكثر من 60 ألف شخص إلى مغادرة منازلهم، في أكبر عملية إجلاء بعد الحرب، بعد اكتشاف قنبلة وزنها 1.8 طن في حي فيستند المكتظ بالسكان. وفي 20 أيلول/ سبتمبر، أبطل مفعول قنبلة أخرى تعود للحرب العالمية الثانية بعد اكتشافها بالقرب من مطار فرانكفورت، مما أدى إلى إخلاء جزئي لإحدى صالات المطار وخمسة فنادق.

ر.ض/ ي.أ (د ب أ)

1939

لم تقو بولندا على مواجهة جيش هتلر المدجج بأعتد الأسلحة، وأعلنت استسلامها بعد خمسة أسابيع فقط من القتال.

1940

بعد احتلال هتلر لبولندا والدنمارك والنرويج، توجه الديكتاتور النازي نحو الغرب وبسط سيطرته على الدول المحايدة وهي هولندا ولوكسمبورغ وبلجيكيا ليمهد الطريق نحو فرنسا.

1940

تمكن هتلر من اجتياح باريس منتصف حزيران/ يونيو 1940. وفي 22 من الشهر ذاته استسلمت فرنسا وقسمت لقسمين، جزء تابع لألمانيا النازية وجزء آخر يحمل اسم "فرنسا فيشي" خاضع لحكومة الجنرال بيتان.

1940

بعد ذلك توجه هتلر نحو بريطانيا ودمر الكثير من المدن على غرار مدينة كوفتري. غير أن القوات الجوية الملكية تصدت بقوة للجيوش الألمانية ودفعتها للتراجع في منتصف عام 1941.

1941

في 22 يونيو/حزيران 1941 بدأ الجيش الألماني غزوه للاتحاد السوفياتي، وأطلق على تلك العملية اسم "عملية برباروسا". وقد ارتكب جنود هتلر جرائم حرب لا تحصى في هجومهم على دول الاتحاد السوفياتي.

1942

بالموازاة مع جبهة القتال التي كان يخوضها الجيش الألماني في الشرق، أنشأ نظام هتلر النازي معسكرات اعتقال وإبادة ذهب ضحيتها أكثر من ستة ملايين شخص.

1943

شكلت معركة ستالينغراد نقطة تحول في الحرب العالمية الثانية، حيث لقي فيها حوالي 70 ألف شخص مصرعهم. وقد تلقى الجيش الألماني في هذه المعركة صفعة قوية زعزعت كيانه وجعلته يتراجع للخلف.

1944

في الساعات الأولى من صباح يوم 6 حزيران/ يونيو 1944 حطت قوات التحالف على شواطئ نورماندي شمال فرنسا. واعتبر ذلك بداية نهاية حقبة الديكتاتور هتلر.

1945

في 8 أيار/مايو 1945 استسلمت ألمانيا للحلفاء بدون شروط، بعد أن انتحر هتلر. الجنرال فيلهلم كايتل يوقع وثيقة الاستسلام منهياً الحرب، التي خلفت حوالي 50 مليون قتيل. الكاتب: ألكسندر دريكسل/ هشام الدريوش

مواضيع