"إلفيس بريسلي الفرنسي" يرحل.. إليك حقائق قد لا تعرفها عنه

بعد معاناة مع مرض السرطان، فارق أشهر مغني روك فرنسي على مدار التاريخ، جوني هاليداي الحياة في الليلة الفاصلة بين الثلاثاء والأربعاء عن عمر ناهز 74 عاماً، وفق ما أعلنته زوجته في بيان للرأي العام.

كتبت زوجة مغني الروك الشهير جوني هاليداي، أن الراحل توفي ليلا "بشجاعة وكرامة كما عاش طوال حياته، وأنه بقي إلى آخر لحظة من حياته، يقاوم المرض ويعطي دورسا في الثبات". وأضافت أن المغني "عاش حياته لأجل جمهوره الذي يحبه". وكان هاليداي قد أعلن شهر مارس/آذار الماضي أنه مصاب بسرطان الصدر، غير أن المرض لم يمنعه من القيام بآخر جولة فنية. وفيما يلي حقائق عن هذا الفنان:

هو أول فنان فرنسي يتسلّم وسام فارس فيلق الشرف في بلده، واسمه الحقيقي جون فيليب ليو سميت. وقد اشتهر بأغنيته "قدوة الشباب" التي جعلته يحظى بهذا اللقب، فيما أطلق عليه الإعلام الأمريكي لقب "إلفيس بريسلي الفرنسي".

أصدر أوّل أغنية مسجلة عام 1959 واستمر ملكاً للروك في فرنسا طوال مدة حكم ثماني رؤساء. بيعت أزيد من مئة مليون نسخة من ألبوماته. وبدأ الغناء وعمره لم يتجاوز 11 عاماً.

عاش جوني هاليداي مع خالته، بسبب عدم عيش والديه معاً. والده بلجيكي وأمه فرنسية، ممّا جعله لا يحصل على الجنسية الفرنسية إلّا بعد وصوله 18 عاما، لم يتعرف على والده إلّا عندما شارك جون في الخدمة العسكرية.

كانت علاقته مع والده جد متوترة وحاول في وقت لاحق إصلاح تلك العلاقة واشترى لوالده  شقة، لكن هذا الأخير تحوّل إلى مدمن على الكحول وقام ذات مرة بإحراق الشقة وكلّ ما قدمه له ابنه. كان هاليداي الوحيد الذي حضر في مراسم تأبين والده، الأمر الذي زاد من ألمه.

ترّشح هاليداي تسع مرات في قائمة أفضل فنان فرنسي وحاز عليها عام 1987، كما حاز على عشر جوائز وطنية موسيقية ممّا جعله ثاني الفنانين الفرنسيين تتويجاً بعد المغني والممثل ألان باشونغ.

تزوج للمرة الخامسة عام 1995 من عارضة أزياء تصغره بعقود. ولدى هاليداي أبناء من زيجاته الأولى كما  قام بتبني فتاتين فيتناميتين مع زوجته الأخيرة. ودخل الفنان الراحل في نزاع قضائي مع طبيب أجرى له عملية جراحية عام 2008 بسبب تداعياتها، وجذبت القضية انتباه الإعلام، قبل أن يتصالح الطرفان.

كان هاليداي داعماً لإسرائيل وأحيى حفلاً خصّصه لهذا الهدف مباشرة بعد نهاية حرب يونيو/حزيران 1967، وقد صرّح في حفل فني أقامه بتل أبيب عام 2011 أنه يتأسف كثيراً على تأخره في الوصول إلى إسرائيل وأنه كان يرغب في الزيارة مباشرة بعد اندلاع الحرب.

إ.ع/هـ.د

منوعات

ولد الأسطورة إلفيس بريسلي عام 1935 في مدينة توبيلو، بولاية مسيسبي. وبدأ مسيرته الفنية في مدينة ممفيس بولاية تينيسي الأمريكية. التقطت هذه الصورة عام 1954 أثناء تسجيله في ااستوديو (سن) الشهير في ممفيس، والذي انطلق منه أيضاً مغني البلوز الأميركي بي بي كينغ. وبسرعة دخل إلى عالم الشهرة في أغنيته الناجحة الأولى (هوتيل هارتبريك) التي قادته إلى النجومية.

منوعات

علق بريسلي عمله الفني خلال خدمته في الجيش الأمريكي بألمانيا بين عامي 1958-1960. كان بريسلي المتمركز في بلدة فريدبيرغ الألمانية مقيماً في فندق بالقرب من "باد ناوهايم"، عوضاً عن العيش في الثكنات العسكرية. أقام هناك مع جدته ووالده وحارسين. يمكن لنزلاء الفندق حتى اليوم أن يناموا في غرفة إلفيس التي حرصت إدارة الفندق على المحافظة عليها إكراماً لذكرى إقامة "الملك".

منوعات

على الرغم من أنه قد منع من تأدية الأغاني خلال الخدمة، إلا أنه وجد الوقت لتأليف الموسيقى. وكانت ألمانيا مهد أغنيتين حازتا على الأرقام الأعلى في عالم الموسيقى : (one night) و( A fool such as I) كما كان السبب وراء الشهرة العالمية للأغنية الشعبية الألمانية، (muss I denn zum Städtele hinaus).

منوعات

الوقت الذي أمضاه إلفيس في ألمانيا موثق بشكل جيد. في عام 2011، افتتح ثلاثة جامعين، من بينهم أندرياس شروير، الظاهر في الصورة، متحف إلفيس في دوسلدورف، يضم أكبر مجموعة لإلفيس خارج الولايات المتحدة. يمكن للزوار الحصول عن قرب وبشكل شخصي، على فكرة كيف كان سيبدو إلفيس.

منوعات

خلال خدمته العسكرية في ألمانيا، التقى بـ بريسيلا بيولوي، ابنة أحد الضباط الأمريكيين. كانت تبلغ من العمر حينها 14 عاماً فقط. تزوج الثنائي بعد سنوات في فندق (علاء الدين) في لاس فيغاس عام 1967، غير أن الملك لم يكن مخلصاً لزوجته.

منوعات

ارتدى الأسطورة بريسلي البذلة بعد أن تمزق سرواله حين كان على المسرح، وبعدها أصبح زي إلفيس بريسلي علامة فارقة. وتقوم شركة B&K في تشارليزتاون بولاية إنديانا بالولايات المتحدة اعتماداً على النموذج الأصلي، بانتاج بذلات "الملك"، وهي الشركة الوحيدة المرخص لها بانتاج هذه البذلة. وينتظر المعجبون ومنتحلو الشخصية بين 14-16 أسبوعاً لاستلام طلباتهم.

منوعات

يمتد إرث إلفيس طولاً وعرضاً. تجري مهرجانات إلفيس الأوربية كل عام في بلدة "باد ناوهايم"، حيث تستقطب الكثير من المعجبين والمقلدين. وللملك نوادي معجبين رسمية أيضاً في 38 دولة مختلفة، فضلاً عن الكثير من التذكارات. كانت غرناطة، في اسبانيا أول مدينة تضع وجه الملك على طابع تذكاري في عام 1978. وحذت ألمانيا حذوها في عام 1988.

منوعات

ألهم إلفيس صناعة انتحال الشخصية، إضافة إلى الأفلام مثل ( باي باي بيردي) عام 1967 استناداً على مسيرته الفنية. ولكن.. من ألهم الملك نفسه؟ عُرف إلفيس بولعه بموسيقى الأخت روزيتا ثاربي، وقال عن الممثل جيمس دين (في الصورة) إنه "عبقري".

منوعات

توفي إلفيس بريسلي في مكان إقامته في غرايسلاند بالولايات المتحدة يوم (16 آب/ أغسطس 1977). أصبح الآن هذا المنزل مفتوحاً للعامة، والأكثر زيارة بعد البيت الأبيض. تديره شركة تجني الملايين تسمى مجموعة شركات ألفيس بريسلي، لذا ليس أن يحجز إلفيس مكانا له في قائمة فوربس السنوية للمشاهير الأعلى دخلا في العالم.

منوعات

في كل عام، يجتمع محبو الأسطورة إحياء لذكراه ويضيئون الشموع أمام بيته في غريسلاند. وكانوا قد سجلوا رقماً قياسياً في الذكرى الـ 30 لوفاته، عام 2007، حيث اجتمع حوالي 75 ألف شخص أمام بيته. تحية تليق بملك الروك أند رول. سارة هوكل/ ريم ضوا