الخضر يوافقون على إجراء مباحثات لتشكيل إئتلاف مع ميركل والليبراليين

وافق مؤتمر مصغر لحزب الخضر في ألمانيا بصفة رسمية على إجراء مباحثات بشأن تشكيل ائتلاف حكومي يضم حزبهم والاتحاد المسيحي والحزب الليبرالي. وشدد زعيم الخضر أوزديمير على وحدة الصف كما كان الأمر خلال الحملة الانتخابية.

جاء في قرار اتخذه المؤتمر المصغر لحزب الخضر اليوم السبت (30 أيلول/ سبتمبر)  في برلين وبدون أية معارضة مع امنتاع ثلاثة مندوبين عن التصويت، أن "الحزب يقبل دعوة حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري لإجراء مباحثات خاصة ومشتركة مع الحزب الديمقراطي الحر لتشكيل ائتلاف" حكومي. واستدرك قرار الحزب أنه لا توجد آلية للمشاركة في الحكومة، مضيفا "إذا لم تمض المباحثات بصورة بناءة فإننا سنكافح من مقعد المعارضة من أجل التغيير".

وعزز المجلس الاتحادي للحزب صورة الحزب كممثل ليسار الوسط. وقال رئيس الحزب جيم أوزديمير بعد التصويت: "سنواصل العمل متحدين تماما كما فعلنا اليوم هنا"، مشيرا إلى أنه سيقود بالاشتراك مع رئيسة كتلة الحزب بالبرلمان الألماني "بوندستاغ" كاترين غورينغ إكهارت المباحثات باسم الخضر. ويتم تمثيل الجناحين اليساري واليميني بصورة متماثلة داخل المجموعة الحزبية الاستكشافية الخاصة المكونة من 14 عضوا.

وقال أوزديمير إن أحدا لم يتمنّ مثل هذا الائتلاف (ائتلاف جامايكا) قبل إجراء الانتخابات، لكن الأمر يتعلق الآن بأخذ رغبة الناخب الألماني بجدية والعمل من أجل البيئة ومن أجل أوروبا قوية ومن أجل إقرار العدالة أكثر. وأضاف أن الخضر أرادوا أن يكونوا صوت من لا صوت له ومن لم يكن لهم "لوبي" حتى اليوم، معلنا إجراء مباحثات مع "جميع اللاعبين المحتملين في المجتمع" خلال الأسابيع المقبلة.

وكان أوزديمير، قد دعا إلى توحيد الصف في المحادثات الاستكشافية لتشكيل ائتلاف ثلاثي بين حزبه وبين تحالف ميركل المسيحي والحزب الديمقراطي الحر (الليبرالي). وأمام نحو 90 مندوبا، قال أوزديمير، المرشح الأول للخضر، في المؤتمر المصغر للحزب في برلين اليوم "دعونا نواصل السير معا بنفس الروح التي كانت لدينا في المعركة الانتخابية". وتابع  "لنكن متحدين واضحين ومتطلعين إلى المستقبل، حتى نواصل المضي بشكل متميز". وفي إشارة إلى شائعات تحدثت عن لقاءات على نطاق ضيق بين الخضر والحزب الليبرالي لبحث توزيع الحقائب الوزارية، قال أوزديمير إن مثل هذه اللقاءات لم تحدث لا قبل ولا بعد الانتخابات. ونفى وجود " مفاوضات موازية"، لافتا إلى أن كل القرارات سيتم اتخاذها بشكل مشترك داخل المجموعة الاستكشافية، التي أشار إلى أنها كبيرة للغاية لتمثل الحزب كله.

يذكر أن ذلك الائتلاف المتوقع والذى يعرف باسم ائتلاف «جامايكا»، يسمى لأن الألوان المميزة للأحزاب الثلاثة هي نفس ألوان علم دولة جامايكا، ممثلة في التحالف المسيحي (اللون الأسود) وحزب الخضر (اللون الأخضر) والحزب الليبرالي (اللون الأصفر).

ع.ج/ ع.ش (أ ف ب، د ب أ)

سياسة

ميركل تلبس الأسود في 2017

خسارة حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي برئاسة أنجيلا ميركل الكثير من الأصوات أمام معظم منافسيه في الانتخابات الألمانية، ولا سيما اليمين الشعبوي البديل لألمانيا، دفع الكثير من رسامي الكاريكاتير السياسي من جميع أنحاء العالم، في وقت قصير، إلى السخرية من المشهد السياسي الألماني مع توضيح العواقب السياسية والتركيز حتما على إحياء "الفكر القومي" في ألمانيا.

سياسة

ليست مجرد قنبلة

رسام الكاريكاتير السياسي الألماني هيكو ساكوراي، الذي كانت رسوماته للمستشارة المنشورة في الصحف الكبرى لأكثر من عقد شائكة، سلط الضوء على واقع السياسة المتفجرة التي تنتظر ميركل بعد الانتخابات. وجسدها من خلال رسمه على شكل قنبلة تحمل اسم حزب البديل من أجل ألمانيا، اليميني الشعبوي.

سياسة

موسم الهجرة إلى اسرائيل

صعود اليمين المتطرف في ألمانيا سبب حتما قلقا بين السكان اليهود المحليين، وهو ما وضحه بشكل جيد الرسام الإيطالي باولو لومباردي: حيث يقول المواطن اليهودي في الصورة إن بديلي هو إسرائيل.

سياسة

النازية الجديدة تطل برأسها من جديد

رسام الكاريكاتير ماريان كامنسكي، سلط الضوء على الفائز الحقيقي في الانتخابات الألمانية، وصور النازية الجديدة كوسيلة رفعت حزب البديل من أجل ألمانيا إلى الصدارة رغم احتلاله المرتبة الثالثة في الانتخابات. وهو موضوع مشترك بين المعلقين السياسيين ورسامي الكاريكاتير على حد سواء كما جاء في الرسم النمساوي.

سياسة

ميركل في مواجهة خطر اليمينيين

وضح رسام الكاريكاتير كونستانتينوس تساناكاس، الذي كان اسمه دينو، مرة أخرى الأسس الجوهرية لانتصار أنجيلا ميركل الانتخابي، حسب تعبيره. بحيث تبقى ميركل في مواجهة مستمرة مع القوى اليمينية الشعبوية التي باتت قريبة منها من كل جانب رغم فوزها للمرة الرابعة على التوالي في رئاسة ألمانيا.

سياسة

لهذا يهتم العالم بالانتخابات الألمانية

في بانكوك، ركز أحد رسامي الكاريكاتور على أهمية الانتخابات الألمانية بالنسبة للعالم في ضوء صرخة ترامب ضد كوريا الشمالية. وصور ميركل كأم تراقب صغيرها "ترامب".

سياسة

وفي كل الحالات تحسم ميركل النتائج لصالحها

في يوم الانتخابات، ركز رسام الكاريكاتير اليوناني تاسوس أناستاسيو على المعركة القائمة بين حزبين رئيسيين، بالنسبة للكثيرين، والذين يقدمان سياسات متشابهة. واعتبر أناستاسيو في رسوماته أن المعركة قد حسمت لصالح ميركل كالعادة.

سياسة

ميركل أمام مرآة الواقع

في أستراليا، نشر رسام الكاريكاتير ديفيد روي رسما في صحيفة الاستعراض المالي الأسترالي الذي يلعب على صعود حزب البديل من أجل ألمانيا، من خلال إظهار حاجة المستشارة أيضا إلى الاهتمام بما يجري على يمين معسكرها المحافظ.

سياسة

المهرج الشرير

بعض رسامي الكاريكاتير اعتمدوا على الشخصيات الشريرة المعروفة في الثقافة الشعبية الألمانية مثل بينيويس، وبالضبط المهرج الشرير فيها، حيث كيفوا مشهد ضرب كتاب ستيفن الملك، مع صعود حزب البديل من أجل ألمانيا، ليعطوا صورة تقريبة للأمر. مريم مرغيش

مواضيع