الشرطة الألمانية تبحث عن مجهول يوزع نقوداً على سكان مانهايم

في مدينة مانهايم الشهيرة بوسط ألمانيا، قام شخص مجهول بوضع خطابات بها مبالغ مالية في صناديق بريد لسكان بالمدينة. وقام بعض الأشخاص بتسليم الشرطة المظاريف التي عثروا عليها. والآن يجري البحث عن هذا المجهول.

عثر عدد من الأشخاص في مدينة مانهايم، بوسط ألمانيا، على خطابات بها أوراق نقدية تصل إلى آلاف اليوروهات، وضعت في صناديق البريد الخاصة بهم، في شارعين بحي ليندنهوف بجنوب المدينة والقريب من نهر الراين، حسبما ذكر موقع "شبيغل" الألماني.

وقالت الشرطة في المدينة الشهيرة الواقعة بين نهر الراين ونهر النيكار، إنها تسلمت حتى الجمعة أربعة مظاريف بداخلها آلاف اليورهات، وأن مرسل تلك الخطابات مجهول.

وتتوقع الشرطة الألمانية أن يكون الشخص الذي قام بإرسال تلك الخطابات مختلا عقليا. وناشدت المواطنين الذين يجدون في صناديق بريدهم مظاريف بها نقود أن يسلموها للشرطة. كما دعت الأقارب والممرضين إلى الحديث عن خطورة مثل هذه الأمور (خصوصا) بالنسبة للأشخاص المصابين بمرض الخرف (الزهايمر)، حسب صحيفة "شتوتغارتر ناخريشتن".

وإذا تمكنت الشرطة من معرفة الشخص الذي وزع تلك المظاريف فستقوم بإعادة الأموال إليه، وإلا فسيكون من حق من وجد النقود أن يأخذ نصيبه القانوني منها.

العقوبة والمكافأة

ويقول موقع "هيلفرايشه انفوس" الألماني إن من يعثر على شيء قيمته تفوق 10 يورو، ممنوع أن يحتفظ به وإنما يسلمه لصاحبه. ويضيف الموقع أن القانون الألماني نص على مكافأة لمن يعثر على شيء ويسلمه لصاحبه. فإذا كانت قيمة هذا الشي أقل من 500 يورو، فمن حق من عثر عليه أن يحصل على 5 في المائة من قيمة الشيء. أما إذا تخطت القيمة 500 يورو فيحصل على 25 يورو إضافة إلى ثلاثة بالمائة من قيمة هذا الشيء.

ص.ش/ع.ج.م

بينما كان يستنسخ بعض الأوراق، تجرع بعض البيرة الخالية من الكحول، ولكن كثافة رغوتها أدت به إلى أن يسحق بعض أسنانه، فرفع دعوى قضائية لاعتبار ما جرى "حادثا أثناء العمل". المحكمة الاجتماعية في دريسدن ردت الدعوى لأن تناول الطعام أثناء العمل لا يغطيه التامين الصحي والاجتماعي، كما أن الاستنساخ لا يصرف حواس الموظف عن طعامه وشاربه.

قبل سنوات، تعامل القضاء الاسترالي مع قضية موظف موفد مارس الجنس خلال رحلته، والذي أثار القضية أن مصباحا سقط من الجدار فجرحت شظاياه المشتكية، التي طالبت بسبب ذلك و بسبب "الضغط الذي سببه لها الحادث فيما بعد" بدفع الضرر. المحكمة قضت بأن صاحب العمل لم يطلب من الموظف ممارسة الجنس، ونقضت الدعوى.

قد يُعرّض مكتبك المنزلي في البيت حياتك للخطر حين يقع عليك السلّم. فبينما كانت تجلب بعض الماء تعثرت إحدى السيدات على السلم، لكن الدعوى التي رفعتها في محكمة ماينز الاجتماعية لم تلق القبول، لأن الماء ليس جزءا من العمل ولا يغطيه الضمان الاجتماعي الخاص بالعمل، كما أن السلم ليس جزءا من المكتب المنزلي.

حكم القضاء بوضوح أن الطريقة التي يتناول بها المرء الأكل والشرب تدخل بشكل أساسي في التأمين الصحي. لكن الطعام والشراب في مكان العمل تخضع لضوابط العمل الخاصة. في المكتب المنزلي على سبيل المثال يمكن للعامل أن يقرر بنفسه متى سيذهب لاحتساء الماء، فإذا وقع له حادث، فهو غير خاضع قطعا لظروف العمل.

في طريق عودته من اجتماع عمل إلى البيت، اختنق رجل وهو يتناول الآيس كريم في المترو فوق أحد الجسور، وأدى الاختناق إلى انحشاره المفاجئ بين العربات فنتج عنه ألم صاعق، أعقبته نوبة قلبية أصابته حين إخلائه إلى المستشفى، ورفضت محكمة برلين الاجتماعية اعتبار الحادث مسببا عن العمل، لأن تناول الايس كريم للمتعة وليس لدعم قدرته على العمل.

خلال فترة الاستراحة في دورة تدريبية تابعة للعمل، حاول بعض الزملاء أن يرشوا الماء على أحد المشاركين وعمره 27 عاما، فجفل لفعلهم وقفز من النافذة وأصيب بجرح نتيجة اصطدامه بحافة حادة، لكن محكمة مدينة هيسن رفضت اعتبار الحادث ناتجا عن العمل لأن" القفز ليس جزءا من نشاطات العمل".

نادلة تعمل في حانة، غشاها النوم فسقطت على حافة البار وشجت رأسها، هل هو حادث ناتج عن العمل؟ المحكمة رفضت ذلك، وبررت ذلك" غشاها النوم ليس بسبب ظروف العمل الشاقة، بل خلال ساعات العمل الطبيعية، لذا لا يعد هذا حادث عمل".

طبقا لأمر الشركة التي يعمل فيها، ذهب إلى جزيرة ابيتزا والتقى بعض الزبائن في نادي الساحل. بعد منتصف الليل غادر النادي مخمورا بشدة، ثم حاول العودة إليه في وقت لاحق فرفض حراس بوابة النادي السماح له بالدخول واشتبك معهم وأصيب بجرح بليغ في الرأس.وقضت المحكمة أن رحلات العمل مشمولة بالتامين، لكن ليس في ساعات الليل المتأخرة ولا حين يكون الموظف مخمورا.

تسربت بقرة من المزرعة المجاورة إلى حقله، وعلق رأسها بسلسة فأوشكت على الاختناق. تمكن شقيق صاحب المزرعة أن يحررها، لكنه تعثر فكسرت ساقه. المحكمة المختصة قضت أنّ " الشقيق لم يكن موظفا ضمن العاملين، ولكنه هب للمساعدة في حالة طارئة، وهذه المساعدة مشمولة بتأمين حوادث العمل، لذا استحق التعويض باعتباره حادث عمل".

مواضيع