العمل ليلاً يرفع من خطر الإصابة بالبدانة

يُعد الحصول على فرصة عمل من بين أهم الأهداف التي يضعها الناس لضمان عيش آمن وكريم - ولو في فترات دوام غير مألوفة على غرار الليل. لكن دراسة حديثة كشفت أن العمل ليلاً قد تكون له عواقب على صحة الإنسان.

توصلت دراسة حديثة إلى أن الأشخاص الذين يعملون خلال فترة الليل يرتفع خطر إصابتهم بالبدانة بنسبة 35 في المائة. وأوضحت الدراسة الصادرة مطلع هذا الأسبوع أن نوبات العمل الليلية تعرقل إفراز المخ لهرمون ميلاتونين (هرمون النوم)، بالإضافة إلى الإضرار بعملية الأيض بالجسم.

وأفادت الدراسة الصينية أن الأشخاص الذين يعملون ليلاً يزداد وزنهم بصورة أسرع بسبب بطء عملية الأيض. يُشار إلى أن أكثر من 2.4 مليون شخص في كل أرجاء العالم يلقون حتفهم سنوياً بسبب الأمراض المتعلقة بالبدانة، مثل السكري والأزمات القلبية.

وأشارت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إلى أن الباحثين من الجامعة الصينية في هونج كونج قاموا بتحليل أنماط عمل الموظفين مع مقارنتها بمستوى صحتهم. وجمع الباحثون بيانات متعلقة بـ28 دراسة سابقة تشمل مئات الآلاف من الموظفين في مجالات مختلفة حول العالم.

وقال كبير الباحثين لاي آه تسي: "يعمل نحو 700 مليون شخص على مستوى العالم في نوبات عمل ليلية ... كشفت دراستنا أن البدانة وزيادة الوزن بين الموظفين يرجعان إلى طبيعة العمل الليلية".

في المقابل، يرى تسي أن البدانة مرتبطة  بالعديد من الأمراض على غرار سرطان الثدي وأمراض القلب، موضحاً في هذا السياق أن التعرض للضوء الاصطناعي خلال الليل يُعرقل ساعة الجسم الحيوية، وهو ما يحد من إفراز هرمون ميلاتونين، الذي يُعرف بهرمون النوم.

جدير بالذكر أن هرمون ميلاتونين يُنظم دورة النوم، وعدم إفرازه بصورة منتظمة يضر بعملية الأيض، ويؤدي لاكتساب وزن زائد.

ر.م/ ي.أ ( د ب أ)

الساوانا للتخلص من الترهل

الحفاظ على جسم مشدود بدون الذهاب إلى مركز اللياقة البدنية أمر تحلم به الكثيرات. ووفقا لخبراء الصحة فإن ذلك ممكن بتنشيط الدورة الدموية. فالنساء اللواتي يذهبن بانتظام إلى مراكز الساونا هن أقل عرضة للسلوليت (تراكم الشحوم تحت الجلد). لأن الساونا تساعد على تحفيز الأوعية الدموية وتمنع ترهل الجلد.

الشاي يعزز الاستقلاب

تعد هذه النصيحة قيمة جدا لمحبي الشاي. فشرب فنجان شاي يوميا يساعد على شدّ الجسم، وأفضل أنواع الشاي التي ينصح خبراء الصحة بتناولها لشدّ الجسم والتخلص من الترهل: المتّة، وشاي عشبة سن الأسد، وشاي عشبة العوسج، فهذه الأعشاب تساعد على تحفيز الدورة الدموية.

تدليك الجسم بالفرشاة

من المهم جدا تدليك الجسم الجاف، بواسطة فرشاة مصنوعة من مواد طبيعية. هذا يساعد على تعزيز الدورة الدموية وتسهيل التصريف اللمفاوي في الأنسجة. كما يساعد على إزالة الخلايا الميتة ويمنع تراكم الماء تحت الجلد. والأفضل أن يتم التدليك بدءا من القدمين نحو الأعلى، ويمكن الاستعاضة عن تدليك الجسم بتقشير البشرة، وللحصول على أفضل النتائج يجب القيام بذلك بانتظام مرة أو مرتين في الأسبوع.

صبّ الماء البارد والساخن

الاستحمام بصبّ الماء البارد والساخن بالتناوب أمر صحي جدا. فصبّ الماء البارد يساعد على شدّ الأوعية الدموية، أما الماء الساخن فيعمل على توسيعها ثانية، وهو مفيد لتحفيز الدورة الدموية وشدّ الأنسجة والقضاء على الترهل.

التأمل مفيد ويقضي على الترهل

لا يؤثر الإرهاق بشكل سلبي على نفسيتنا فحسب، بل يؤدي إلى تراكم الدهون أيضا. وذلك بسبب هرمون الكورتيزول الذي يدفعنا إلى تناول المزيد من الطعام عند التعرض للإرهاق. لذا ينصح خبراء الصحة أولئك الذين يتعرضون لضغوطات كثيرة في حياتهم بالاسترخاء لمدة 5 دقائق في اليوم على الأقل، وذلك بالجلوس بوضعية مريحة وإغماض العينين ومحاولة عدّ الأنفاس، فالتأمل يقضي على الإرهاق ويحد من تراكم الشحوم.

التدليك بالشد للتخلص من التشققات

يعد التدليك بالشدّ أفضل وسيلة للتخلص من التشققات الناتجة عن الترهل، وهنا ينصح بدهن الأيدي بقليل من الزيت وشدّ المنطقة التي تكثر فيها التشققات مثل البطن والفخذين نحو الأعلى.

التغذية الصحية

ربما تكون أطعمة مثل البيتزا والمعكرونة وغيرها من المأكولات المشابهة ممتعة جدا، إلا أن خبراء الصحة يؤكدون على أنها مضرة جدا. والسبب هو ليس احتوائها على كمية عالية من السعرات الحرارية فحسب، بل الكربوهيدرات التي تسدّ الأنسجة. لذا ينصح الخبراء بالإكثار من الشرب وتناول الفواكه والخضروات مثل السبانخ والبندورة.

ربطة القرفة والثلج

من يرغب بالتخلص من ترهل البطن يمكنه استعمال ربطة القرفة مع الثلج. إذ يكفي لفّ البطن برباط يحتوي على القرفة والثلج، فهذا المزيج يساعد على شدّ الأنسجة وتوازن عملية الاستقلاب الغذائي، إلى جانب دوره الفعال في إزالة السموم من الجسم.