بعد توقف لمدة أسبوع ألمانيا تستأنف تدريب البيشمركة

بعد توقف دام أسبوعا، قرر الجيش الألماني استئناف عمليات تدريب مقاتلي البيشمركة في كردستان العراق. الجيش الألماني كان قد أطلق عام 2014 عمليات التدريب، التي هدفت بالأساس لتأهيل البيشمركة للقتال ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

قرر الجيش الألماني اليوم الأحد (22 تشرين الأول/ أكتوبر 2017)، استئناف عمليات تدريب مقاتلي البيشمركة في كردستان العراق، والتي توقفت منذ أسبوع، إثر العمليات العسكرية في كركوك والمناطق المتنازع عليها. صرح بذلك اليوم رئيس قوة التدريب التابعة للجيش الألماني في المنطقة.

ويقوم جنود ألمان منذ عام 2014 بتدريب قوات البيشمركة الكردية على عمليات القتال ضد مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) الإرهابي في شمال العراق. كما قامت ألمانيا، وخلافا لتعهداتها بعدم تسليح أي طرف في مناطق الأزمات، بتقديم السلاح للبيشمركة.

وكان تدهور الوضع العسكري مؤخرا في كردستان العراق أدى إلى توقف مؤقت لمهام التدريب  منذ 13 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري ، من أجل توفير الحماية لأفراد الجيش الألماني. ويوم الجمعة الماضي، قال متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية  إن الوضع في المنطقة هدأ مرة أخرى.

وفيما أبدى الحزب الاشتراكي الديمقراطي شكوكه في مواصلة مهمة التدريب في هذه المنطقة "المتأزمة، طالب نوربرت روتغن العضو البارز في حزب المستشارة أنغيلا ميركل (الاتحاد المسيحي الديمقراطي) بإعادة تقييم مهمة الجيش الألماني في العراق، بعدما أصبحت جزءا من الصراع الداخلي هناك، حسب تعبيره.

وقال روتغن في تصريحات للقناة الأولى بالتلفزيون الألماني (ARD) مساء اليوم: "إنها قفزة قصيرة على الأحداث القول بأننا سنواصل الأمر" (التدريب). وأضاف روتغن أن تنظيم "داعش" تمت هزيمته إلى حد كبير، كما أن رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني ارتكب خطأ تاريخيا بدعوة الأكراد للاستفتاء على الاستقلال، فأصبح بذلك عنصر زعزعة للاستقرار في المنطقة.

وطالب السياسي الألماني بمبادرة سياسية من جانب الأوروبيين تبدأ بمؤتمر في الشرق الأوسط حول إزالة آثار الحرب، وتمهيد الأجواء للإعمار والبناء.

أ.ح (د ب أ)

ألمانيا- تدريب وتسليح البيشمركه رغم تسرب السلاح

شارك مقاتلون من قوات البيشمركة في العراق في دورة تدريبة بمعسكر في مدينة مونستر قرب هانوفر. الدورة تأتي ضمن الدعم الذي تقدمه الحكومة الاتحادية الألمانية للعراق ولقوات البيشمركة في الحرب على "الدولة الإسلامية" التي تحتل أجزاء من هذا البلد.

ألمانيا- تدريب وتسليح البيشمركه رغم تسرب السلاح

الضباط الأكراد من العراق شاركوا بمعسكر في ولاية ساكسونيا السفلى في دورة انتهت في السادس من شهر آذار/ مارس 2016 وعادوا إلى بلدهم لتوظيف الخبرات التي تعلموها في الحرب على تنظيم "داعش".

ألمانيا- تدريب وتسليح البيشمركه رغم تسرب السلاح

تعلم المقاتلون أساليب المحافظة على البندقية MG3 وصيانتها. تمارين التدريب على استخدام أسلحة المشاة شاقة وطويلة، وخضع لها المقاتلون صباحا ومساء لهذه الغاية.

ألمانيا- تدريب وتسليح البيشمركه رغم تسرب السلاح

بعد اجتياز الدورة أصبح بإمكان المقاتلين إطلاق النار بدقة وإتقان التصويب بالناظور المركب، وقد أصاب المتدربون 35 هدفا بنجاح، كما اتقنوا الانضباط وارتفعت ثقتهم بأنفسهم وبسلاحهم" كما يقول المدرب الألماني الذي تولى تعليمهم التصويب وإطلاق النار.

ألمانيا- تدريب وتسليح البيشمركه رغم تسرب السلاح

المتدربون لم يكونوا جنودا مستجدين ضعيفي التدريب، بل كانوا مقاتلين جاءوا من جبهات الحرب ضد تنظيم "داعش" في كردستان العراق مباشرة إلى معسكرات الجيش الألماني، ليتعلموا فنون القتال في أقسى الظروف، واستخدمت لتدريبهم نفس أساليب تدريب جندي المشاة الألماني.

ألمانيا- تدريب وتسليح البيشمركه رغم تسرب السلاح

استخدم مقاتلو البيشمركه قاذفة الصواريخ المحمولة على الكتف لضرب دروع تنظيم " الدولة الإسلامية" الذي احتل أجزاء من مناطقهم في شمال العراق. وقد جرى تدريب العديد من مقاتلي البيشمركه على هذا السلاح في المعسكرات الألمانية. الصورة بعدسة ك. شنايدر

ألمانيا- تدريب وتسليح البيشمركه رغم تسرب السلاح

يتولى الجيش الاتحادي الالماني تدريب قوات البيشمركه ايضا في مناطق كردستان العراق، الصورة في سهل نينوى شمال اربيل نهاية شهر كانون الاول/ ديسمبر 2015 الماضي. يتدرب المقاتلون على الاسلحة الالمانية كما أنهم يرتدون بزات عسكرية المانية احيانا.

ألمانيا- تدريب وتسليح البيشمركه رغم تسرب السلاح

تضم قوات البيشمركه في كردستان العراق نساء مقاتلات في صفوفها، وقد تعززت المشاركة النسوية في القوات بعد احتلال " الدولة الاسلامية " لمناطق في شمال العراق. الجيش الاتحادي الألماني انتدب نحو 150 من عناصره لتدريب قوات البيشمركة وبعض قوات الامن العراقية. ويجري التدريب في كردستان العراق.

ألمانيا- تدريب وتسليح البيشمركه رغم تسرب السلاح

في بدء دورة استخدام بندقية المشاة الألمانية MG3، يجب أن يتم الاستلقاء على الأرض أثناء الرمي من وضع الانبطاح بحيث يكون جسد الرامي منحرفا عن امتداد خط الرمي، لتجنب تطاير الخراطيش الخالية، وتجنب رميات العدو المحتملة على مصادر النار.الصورة لمدرب ألماني يدرب مقاتل من البيشمركه في مدينة اربيل شمال العراق عام 2014 .

ألمانيا- تدريب وتسليح البيشمركه رغم تسرب السلاح

مراسل تلفزيون ARD الألماني عامر الموسوي يتفحص بندقية من طراز G3 سلمها الجيش الألماني لقوات البيشمركه وتسربت إلى أسواق السلاح غير الرسمية في منطقة السليمانية بإقليم كردستان شمال العراق. وزارة الخارجية الألمانية دعت حكومة الإقليم إلى السيطرة على قطع السلاح الألمانية ومنع وصولها إلى عناصر "داعش".

ألمانيا- تدريب وتسليح البيشمركه رغم تسرب السلاح

أكدت وزارة الدفاع الألمانية عدم وجود أدلة على "إساءة استخدام ممنهجة" للأسلحة التي وردتها ألمانيا إلى إقليم كردستان العراق لدعم قوات البيشمركه في الحرب ضد "داعش"، كما نقلت وكالة د ب ا (22 كانون الثاني 2016). الصورة لوزيرة الدفاع الألمانية د. اورزولا فون دير لاين.

تابعنا