بمساعدة ألمانية.. هولندا تقبض على "قيادي" بجبهة النصرة

من خلال معلومات قدمتها ألمانيا تمكنت هولندا من إلقاء القبض على سوري يشتبه بأنه قيادي بجبهة النصرة يحمل كنية "أبوخضر". ويتهم المشتبه به المقيم في هولندا منذ سنوات بأن له صلات بالإرهاب حيث كان قائدا لكتيبة تابعة للجبهة.

ألقت السلطات الهولندية القبض على شخص قالت إنه مسؤول عسكري سابق في جبهة النصرة (جبهة تحرير الشام حاليا)، وذلك على خلفية اتهامات بالإرهاب وارتكاب جرائم حرب في سوريا.

وأعلنت الشرطة الهولندية اليوم الثلاثاء (21 أيار/ مايو 2019) أنه تم القبض على المشتبه به (47 عاماً)، الذي يحمل كُنية "أبو خضر"، في مدينة كابيله جنوب غربي هولندا بعد تلقي معلومات من ألمانيا. وقال ممثلو ادعاء هولنديون معنيون بجرائم الحرب إن المشتبه به يعيش في هولندا منذ عام 2014 وحصل على تصريح لجوء مؤقت.

وتم فتح تحقيق جنائي ضده بناء على أقوال شهود قدمتها الشرطة الألمانية. وفي إطار عمل منسق مع الشرطة الألمانية، قال ممثلو ادعاء إنه تم تفتيش ستة مساكن لأشخاص آخرين يشتبه بأنهم أعضاء بكتيبة غرباء موحسن في ألمانيا اليوم الثلاثاء. وسيمثل أبو خضر أمام قاض في لاهاي يوم الجمعة.

وبموجب القانون الهولندي، يمكن نظر قضايا الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية المرتكبة على أرض أجنبية بموجب ولاية قضائية عالمية إذا كان المشتبه به يقيم في هولندا.

وكانت جبهة النصرة جزءا من تنظيم القاعدة حتى عام 2016 واندمجت فيما بعد داخل هيئة تحرير الشام. وهذه الهيئة هي مزيج من جماعات إسلامية تهيمن عليها جبهة النصرة السابقة، وهي حاليا أقوى جماعة متشددة في شمال غرب سوريا.
 

ص.ش/أ.ح (د ب أ، رويترز)

بث مباشر الآن
38:40 دقيقة
مسائية DW | 11.01.2019

تحركات عسكرية في شمال سوريا .. من يبقى ومن يرحل؟

تابعنا