بمناسبة مرور 70 عاما على الدستور.. شتاينماير يدعو لثقافة الحوار

تحتفل ألمانيا في هذه الأيام بمناسبة مرور سبعين عاما على وضع القانون الأساسي (الدستور). الرئيس الألماني دعا في فعالية بهذه المناسبة إلى التحلي بـ "العقلانية" في النقاشات العامة. كما حذر من استغلال الشعبويين لمخاوف الناس.

دعا الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير المواطنين والساسة الألمان، خلال احتفالية في برلين بمناسبة الذكرى السبعين لوضع القانون الأساسي (الدستور) للتحلي بما وصفها بـ "اللباقة والعقلانية" في النقاش العام السياسي في البلاد.

وأضاف شتاينماير بحضور المستشارة أنغيلا ميركل وعدد آخر من المسؤولين في القصر الرئاسي اليوم الخميس (23 أيار/ مايو 2019) "مع كل الحرية وحتى في خضم النزاع يجب ضمان شيء يمكن تلخيصه في مصطلحين: اللباقة والعقلانية. بدون هذين المصطلحين لا ينجح أي نقاش ديمقراطي".

ودعا شتاينماير بهذه المناسبة عشرات المواطنين الذين تجمعوا في منتزه قصر "بيلفو" الرئاسي وسط العاصمة برلين للحوار معه ومع كبار مسؤولي الدولة. وتسنى لهؤلاء المواطنين النقاش مع شتاينماير وقادة آخرين في الدولة الألمانية، كرئيس البرلمان الألماني "بوندستاغ" فولفغانغ شويبله والمستشارة أنغيلا ميركل ورئيس مجلس الولايات الألماني "بوندسرات" دانييل غونتر وكذلك رئيس المحكمة الدستورية العليا أندرياس فوسكوله.

وأضاف شتاينماير: "ولهذا السبب نحن هنا اليوم: لأننا لا نرغب أن تنضح الكراهية والمعاداة مثل السم في نقاشنا... لأننا لا نريد أن تتلاشى التفرقة بين الحقائق والأكاذيب."، لافتا إلى أن ذلك يسري على جميع النقاشات بمختلف أنواعها سواء على الإنترنت وكذلك في الشوارع والميادين.

وناشد الرئيس الاتحادي جميع المسؤولين في الأوساط السياسية ووسائل الإعلام التعامل مع مخاوف الناس واحتياجاتهم على محمل الجد والتطرق إليها كي لا يتسرب إليهم الشعور بالعجز، محذرا بقوله: "العجز هو سم الديمقراطية... يستغلها الشعبويون. إنهم يحولون مخاوف مشروعة إلى غضب أعمى".

وكان الرئيس الألماني قد شكا في فعالية أخرى يوم أمس بمناسبة مرور 70 عاما على إقرار القانون الأساسي (الدستور الألماني)، من معرفة الألمان المحدودة بدستورهم. وقال، مستشهدا باستطلاع للرأي حول هذا الموضوع، أجري بمناسبة سبعة عقود على الدستور الألماني: "الألمان يعرفون القليل عن دستورهم".

أ.ح/ع.ج.أ (د ب أ)

بث مباشر الآن
00:57 دقيقة
سياسة واقتصاد | 05.06.2017

القانون الأساسي الألماني مشروحاً بإيجاز: حرية التعبير

مواضيع

تابعنا