تهنئة هاتفية متأخرة من ترامب لميركل

بعد أربعة أيام من الانتخابات الألمانية، وفي بادرة متأخرة على غير المتعارف عليه، وجه الرئيس الأمريكي تهنئته للمستشارة ميركل على الفوز بالانتخابات لولاية رابعة. ترامب وميركل ركزا على كيفية التعمل مع كوريا الشمالية وإيران.

وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب -في اتصال هاتفي- تهنئته للمستشارة الألمانية ميركل لفوزها بالانتخابات، كما صرح بذلك المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفان زايبرت، في تغريدة له على تويتر.

البيت الأبيض أكد في بيانه أن ترامب "سلط الضوء على الروابط العميقة التي تجمع بلدينا وجهودنا المشتركة لدفع السلام والرخاء، والتزام الولايات المتحدة بتحالفنا القوي القائم منذ فترة طويلة مع الحكومة والشعب الألمانيين".

كما تحدث ترامب وميركل عن الاتفاق النووي مع إيران "وكيفية مواجهة نشاطات إيران الخبيثة في الشرق الأوسط"، وخاصة في لبنان وسوريا. كما تم الحديث عن أهمية نزع السلاح النووي بالطرق السلمية في شبه الجزيرة الكورية.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز إن ترامب وميركل يعملان على جدولة اتصال هاتفي بينهما وتحدثا الأسبوع الماضي قبل الانتخابات. وكانت خلافات قد شابت العلاقة بين ترامب وميركل، حين انتقدها الرئيس الأمريكي بسبب أزمة اللاجئين والتجارة وقضايا أخرى، بينما انتقدته ميركل بحدة بسبب سياسة "أمريكا أولا" التي يتبناها.

ف.ي/و.ب (أ ف ب، د ب ا)

سياسة

ميركل تلبس الأسود في 2017

خسارة حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي برئاسة أنجيلا ميركل الكثير من الأصوات أمام معظم منافسيه في الانتخابات الألمانية، ولا سيما اليمين الشعبوي البديل لألمانيا، دفع الكثير من رسامي الكاريكاتير السياسي من جميع أنحاء العالم، في وقت قصير، إلى السخرية من المشهد السياسي الألماني مع توضيح العواقب السياسية والتركيز حتما على إحياء "الفكر القومي" في ألمانيا.

سياسة

ليست مجرد قنبلة

رسام الكاريكاتير السياسي الألماني هيكو ساكوراي، الذي كانت رسوماته للمستشارة المنشورة في الصحف الكبرى لأكثر من عقد شائكة، سلط الضوء على واقع السياسة المتفجرة التي تنتظر ميركل بعد الانتخابات. وجسدها من خلال رسمه على شكل قنبلة تحمل اسم حزب البديل من أجل ألمانيا، اليميني الشعبوي.

سياسة

موسم الهجرة إلى اسرائيل

صعود اليمين المتطرف في ألمانيا سبب حتما قلقا بين السكان اليهود المحليين، وهو ما وضحه بشكل جيد الرسام الإيطالي باولو لومباردي: حيث يقول المواطن اليهودي في الصورة إن بديلي هو إسرائيل.

سياسة

النازية الجديدة تطل برأسها من جديد

رسام الكاريكاتير ماريان كامنسكي، سلط الضوء على الفائز الحقيقي في الانتخابات الألمانية، وصور النازية الجديدة كوسيلة رفعت حزب البديل من أجل ألمانيا إلى الصدارة رغم احتلاله المرتبة الثالثة في الانتخابات. وهو موضوع مشترك بين المعلقين السياسيين ورسامي الكاريكاتير على حد سواء كما جاء في الرسم النمساوي.

سياسة

ميركل في مواجهة خطر اليمينيين

وضح رسام الكاريكاتير كونستانتينوس تساناكاس، الذي كان اسمه دينو، مرة أخرى الأسس الجوهرية لانتصار أنجيلا ميركل الانتخابي، حسب تعبيره. بحيث تبقى ميركل في مواجهة مستمرة مع القوى اليمينية الشعبوية التي باتت قريبة منها من كل جانب رغم فوزها للمرة الرابعة على التوالي في رئاسة ألمانيا.

سياسة

لهذا يهتم العالم بالانتخابات الألمانية

في بانكوك، ركز أحد رسامي الكاريكاتور على أهمية الانتخابات الألمانية بالنسبة للعالم في ضوء صرخة ترامب ضد كوريا الشمالية. وصور ميركل كأم تراقب صغيرها "ترامب".

سياسة

وفي كل الحالات تحسم ميركل النتائج لصالحها

في يوم الانتخابات، ركز رسام الكاريكاتير اليوناني تاسوس أناستاسيو على المعركة القائمة بين حزبين رئيسيين، بالنسبة للكثيرين، والذين يقدمان سياسات متشابهة. واعتبر أناستاسيو في رسوماته أن المعركة قد حسمت لصالح ميركل كالعادة.

سياسة

ميركل أمام مرآة الواقع

في أستراليا، نشر رسام الكاريكاتير ديفيد روي رسما في صحيفة الاستعراض المالي الأسترالي الذي يلعب على صعود حزب البديل من أجل ألمانيا، من خلال إظهار حاجة المستشارة أيضا إلى الاهتمام بما يجري على يمين معسكرها المحافظ.

سياسة

المهرج الشرير

بعض رسامي الكاريكاتير اعتمدوا على الشخصيات الشريرة المعروفة في الثقافة الشعبية الألمانية مثل بينيويس، وبالضبط المهرج الشرير فيها، حيث كيفوا مشهد ضرب كتاب ستيفن الملك، مع صعود حزب البديل من أجل ألمانيا، ليعطوا صورة تقريبة للأمر. مريم مرغيش

مواضيع