توجيه تهمة الإرهاب رسميا لمنفذ مجزرة كرايست تشيرش

وجهت تهمة الإرهاب لمنفذ مجزرة مسجدي كرايست تشيرش في نيوزيلندا التي قضى فيها 51 مسلما، وفق الشرطة النيوزيلندية. كما تم توجيه اتهام قتل إضافي يتعلق بمقتل مواطن تركي.

وجهت الشرطة النيوزيلندية اليوم الثلاثاء (21 مايو/ أيار 2019)، اتهامات بالإرهاب للأسترالي المتهم بقتل 51 شخصا وجرح العشرات في هجومين على مسجدين بمدينة كرايستشيرش في آذار/ مارس الماضي. وذكرت الشرطة في بيان أنه تم توجيه تهمة التورط في عمل إرهابي إلى برينتون تارانت بموجب المادة "6 أ" من قانون كبح الإرهاب لعام 2002 .

كما تم توجيه اتهام قتل إضافي يتعلق بمقتل مواطن تركي في وقت سابق من هذا الشهر، وتهمتين إضافيتين بالشروع في القتل.

ويتهم تارانت، الذي يقال إنه من دعاة تفوق العرق الأبيض، بفتح النار على مسجدي النور ولينوود في 15 آذار/ مارس، في أسوأ حادث إطلاق نار تشهده نيوزيلندا على الإطلاق.

في نيسان/إبريل، ظهر الشاب البالغ من العمر 28 عاما، بمحكمة كرايستشيرش العليا عبر رابط فيديو من السجن الوحيد مشدد الحراسة في نيوزيلندا، ويقع في أوكلاند على بعد أكثر من ألف كيلومتر شمالي كرايستشيرش.

وأمرت السلطات بإجراء تقييم لصحته العقلية على أن يظهر مرة أخرى في المحكمة في 14 حزيران/يونيو.

و.ب/ح.ز (أ ف ب، رويترز، د ب أ)

تابعنا