توقيف أربعة مصريين بتهمة ازدراء الدين المسيحي

قال مصدر قضائي إن النيابة العامة المصرية قررت حبس أربعة طلاب لمدة أربعة أيام بعد اتهامهم بـ "ازدراء الدين المسيحي من خلال تصوير فيديو يتضمن إسقاطات على الترانيم المسيحية في الصلوات".

قررت النيابة العامة حبس أربعة شبان مصريين مدة أربعة أيام بعد أن بثوا شريط فيديو يسخر من الطقوس المسيحية القبطية، حسب ما أفاد مصدر قضائي الاثنين (11 شباط/ فبراير 2019).

وأكد المصدر، لوكالة فرانس برس، أن النيابة العامة في الزقازيق في محافظة الشرقية قررت حبس الطلاب الأربعةً أربعة ّأيام بتهمة "ازدراء الدين المسيحي من خلال تصوير فيديو يتضمن إسقاطات على الترانيم المسيحية في الصلوات". وأضاف أن "التصوير حدث في كانون الثاني/يناير في منزل احد المتهمين". وأشار المصدر إلى أن "النشر على اليوتيوب كان بغرض الترفيه".

ويواجه هؤلاء عقوبة السجن لمدة تصل إلى خمس سنوات.

ويبلغ عدد سكان هذا البلد 98 مليون نسمة بينهم نحو 10% من المسيحيين الأقباط الذين يشكون من التمييز وعدم المساواة. وتعتبر محاكمات "ازدراء الدين المسيحي" أكثر ندرة من تلك التي تتعلق "بازدراء الدين الإسلامي".

في العام 2016، حكم على أربعة مراهقين أقباط بالسجن بين ثلاث وخمس سنوات، بتهمة "ازدراء الإسلام" بعد أن سخروا من صلاة المسلمين في شريط فيديو. وفر الأربعة من البلاد أواخر عام 2016 إلى سويسرا حيث حصلوا على حق اللجوء.

ي.ب/ أ.ح (أ ف ب)

مشاهدة الفيديو 02:04
بث مباشر الآن
02:04 دقيقة
DW الأخبار | 28.01.2019

ماكرون: أوضاع حقوق الإنسان في مصر ازدادت سوءاً

مواضيع