حزب الإصلاح اليمني يجمد عضوية كرمان بسبب تصريحاتها عن السعودية

قرر حزب التجمع اليمني للإصلاح تجميد عضوية الفائزة بجائزة نوبل للسلام توكل كرمان بعد انتقاداتها العلنية للسعودية والإمارات واتهامها الدولتين بدعم حملة لتقسيم اليمن من خلال دعم الانفصاليين الجنوبيين ضد الحكومة.

جمد حزب التجمع اليمني للإصلاح عضوية الناشطة اليمنية توكل كرمان بعد أن اتهمت التحالف الذي تقوده السعودية بالتصرف كالمحتل في الحرب الأهلية الدائرة في بلادها. والحزب ذو التوجه الإسلامي موال للرئيس عبد ربه منصور هادي الذي يدعمه التحالف بقيادة السعودية. وكانت كرمان قد قالت في تصريحات أدلت بها خلال قمة وورويك الاقتصادية في جامعة وورويك البريطانية مطلع الأسبوع إن السعودية والإمارات تحركتا بدافع من مغامرة متهورة عندما تدخلتا في اليمن في 2015 على أثر إجبار قوات الحوثي الرئيس هادي على الخروج من البلاد.

وفي تغريدة على تويتر في الثاني من شباط/ فبراير كتبت تقول "استغل تحالف #العدوان_السعودي_الإماراتي الانقلاب على الشرعية في صنعاء لممارسة احتلال بشع ونفوذ أبشع على #اليمن العظيم!... لكن معا وكأمة عظيمة وبكافة تنوعاتها وتبايناتها سنرفض الاحتلال والعدوان.. سنسقطهم وسيخرج المحتل مذموما مدحورا".

وحاول حزب الإصلاح، الذي يعد فرعا من جماعة الإخوان المسلمين التي تعتبرها السعودية والإمارات منظمة إرهابية، النأي بنفسه عن كرمان وأمر بتجميد عضويتها في صفوفه. وقال الحزب في بيان نشره على موقعه الإلكتروني "ما صدر عن توكل كرمان لا يمثل الحزب ومواقفه وتوجهاته ويعد خروجا على مواقف الإصلاح". وأضاف البيان "وبناء عليه اتخذت الأمانة العامة قرارا بتجميد عضويتها في التجمع اليمني للإصلاح استنادا إلى نظمه ولوائحه".

وردت كرمان، التي تركت اليمن بعد أن سيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء في سلسلة من المكاسب العسكرية بدأت في أواخر 2014، على حسابها على تويتر بوصف قادة الحزب بأنهم "عبيد لحكام الرياض وأبوظبي".

وشاب التوتر العلاقة بين حزب الإصلاح والانفصاليين الجنوبيين منذ مقاطعة دول عربية من بينها السعودية والإمارات في يونيو حزيران من العام الماضي لقطر بسبب مزاعم عن دعم الدوحة لإسلاميين متشددين. وتنفي قطر الاتهامات. وفي محاولة لتهدئة مخاوف دول عربية خليجية بشأن توجهاته الإسلامية، سعى الحزب إلى النأي بنفسه عن الإخوان المسلمين. وتنفي جماعة الإخوان المسلمين اتهامات من حكومات عربية بتورطها في الإرهاب وتقول إنها تسعى إلى تحقيق الديمقراطية بالوسائل السلمية فقط.

وفازت كرمان في 2011 بجائزة نوبل للسلام لدورها في احتجاجات الربيع العربي التي أطاحت بالرئيس علي عبد الله صالح. وفي الآونة الأخيرة كثفت كرمان انتقاداتها العلنية للسعودية والإمارات واتهمت الدولتين بدعم حملة لتقسيم اليمن من خلال دعم الانفصاليين الجنوبيين ضد الحكومة المعترف بها دوليا.

ويسعى الانفصاليون الجنوبيون لإعادة دولة اليمن الجنوبي المستقلة التي اتحدت مع اليمن الشمالي في 1990. وقاتل الانفصاليون في صف قوات حكومة الرئيس هادي لكنهم انقلبوا عليها الأسبوع الماضي وسيطروا على مدينة عدن الساحلية في جنوب البلاد بعد رفض هادي إقالة رئيس وزرائه الذي يتهمونه بسوء الإدارة والفساد.

ز.أ.ب/و.ب (رويترز)

اليمن في ظل حرب دامية.. حين تصبح القمامة وسيلة للبقاء

مكب للقمامة عند مدينة الحديدة على البحر الأحمر في غرب اليمن. لا يوجد ثمة مكان للعيش بالنسبة لأسرة رزيق في كفاحها اليومي هنا من أجل البقاء.

اليمن في ظل حرب دامية.. حين تصبح القمامة وسيلة للبقاء

الأسرة المكونة من 18 شخصاً وجدت في هذا المكان مأوى آمناً بعيداً عن منزلها في شمال غرب اليمن، الذي دمرته الطائرات الحربية السعودية في حرب التحالف العربي على الحوثيين.

اليمن في ظل حرب دامية.. حين تصبح القمامة وسيلة للبقاء

إفطار عائلة رزيق بسيط يتكون من قليل من الخبز والبطاطا والفلفل. ما يجمعونه بشقاء من تلال القمامة التي تفرغها الشاحنات في هذا المكب يشكل القوت اليومي للعائلة الفقيرة الهاربة من جحيم الحرب.

اليمن في ظل حرب دامية.. حين تصبح القمامة وسيلة للبقاء

طفولة دمرتها الحرب: لم يتجاوز أيوب محمد رزيق ربيعه الحادي عشر، لكن العائلة تعتمد عليه في جمع القناني البلاستيكية من مكب القمامة، إذ يمكنها بيعها لقاء القليل من المال على الأقل.

اليمن في ظل حرب دامية.. حين تصبح القمامة وسيلة للبقاء

كفاح يومي من أجل البقاء: في بقايا ثلاجة عاطلة تجمع أسرة رزيق ما تجده من غذاء في مكب النفايات.

اليمن في ظل حرب دامية.. حين تصبح القمامة وسيلة للبقاء

رب العائلة الفقيرة محمد رزيق (في الخلف على اليسار) يبلغ من العمر 67 عاماً ويقول إنه لا يريد أي مساعدة من الخارج ويضيف: "نريد فقط أن تكف هذه الحرب وهذه الكارثة. الله وحده يرعانا".

اليمن في ظل حرب دامية.. حين تصبح القمامة وسيلة للبقاء

تحت سقف بلاستيكي تعيش الأسرة في كوخها، إذ ينامون على قطع الكارتون والأراجيح القماشية المعلقة. حياة في ظل الحرب، تبرز صعوبتها ووحشيتها بشكل خاص على الأطفال في اليمن، إذ كشفت تقارير المنظمات الدولية أن نحو مليونين منهم يعانون من سوء التغذية.

اليمن في ظل حرب دامية.. حين تصبح القمامة وسيلة للبقاء

ما من خلاص يلوح في الأفق: يجوب الطفل أيوب محمد (11 عاماً) مكب القمامة حتى غروب الشمس. لا يصل إلا مقدار قليل من المساعدات الدولية إلى اليمن، إذ ما تزال السعودية وحلفاؤها تغلق الموانئ والمطارات في حربها مع الحوثيين. بيتر هيله/ ع.غ

تابعنا