دراسة: الجلوس لفترات طويلة يسرّع تقدم النساء في السن

ينصح العديد من الأطباء بمزاولة الرياضة بصفة عامة لما للنشاط البدني من فوائد في حياتنا اليومية. دراسة بريطانية جديدة تؤكد ضرورة ذلك حيث توصلت إلى أن الجلوس لفترات طويلة يعجل تقدم النساء في السن.

جاء في دراسة جديدة نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، اليوم الخميس (19 يناير/كانون الثاني 2017)، أن جلوس النساء لأكثر من عشر ساعات يجعلهن يتقدمن في السن بمعدل ثمانية أعوام مقارنة بالمعدل الطبيعي.

وخلص الباحثون، الذين تتبعوا حركة 1481 سيدة، يبلغن من العمر أكثر من 64 عاما، إلى وجود علاقة قوية بين الجلوس لفترات طويلة، وتقدم خلايا الجسم في السن بصورة مبكرة. وأشارت الدراسة إلى أن الجلوس لفترات طويلة يعمل أيضا على زيادة خطر الإصابة بأمراض السرطان والسكري والقلب.

وأوضحت الدراسة أن ممارسة أي نشاط بدني لمدة نصف ساعة، مثل المشي أو ركوب الدراجة، كاف للقضاء على التأثير الضار للجلوس خلال اليوم. ومع ذلك، قال الباحثون إن عددا ضئيلا يمارس نشاطا بدنيا، وأشار الخبراء إلى أن نتائج هذه الدراسة يجب أن تكون بمثابة إنذار للذين يجلسون ساعات طويلة بدون حراك.

وأوضح الباحثون أن المواطنين في بريطانيا يجلسون بمعد 9 ساعات يوميا. خبراء: الجلوس لفترة طويلة يضر بصحة الأطفال في المسقبل في بريطانيا يجلسون بمعدل تسع ساعات يوميا. وقال علاء الدين شادياب، بجامعة كاليفورنيا في سان دييغو، الذي ترأس فريق الباحثين الذي أجرى الدراسة "دراستنا خلصت إلى أن الخلايا تتقدم في العمر بصورة أسرع في حال الجلوس لفترات طويلة". 

ووصفت دامي سالي دافيز، مديرة المكتب الطبي البريطاني، المعني بالأمور الصحية في بريطانيا، عدم الحركة "بالقاتل الصامت". وأوصت البالغين بممارسة نشاط بدني لمدة 150 دقيقة أسبوعيا. وكانت  الدراسة الجديدة قد رصدت النساء لمدة أسبوع باستخدام أجهزة صغيرة مثبتة بحزام، تسجل كل حركة يقمن بها.

كما استخدم الباحثون اختبارات الدم من أجل تحليل صحة الخلايا. وتوصلت الدراسة إلى أن النساء، اللاتي يبلغن من العمر نحو 79 عاما، ويمارسن نشاطا بدنيا محدودا، خلاياهن متضررة بصورة أكبر. وقال علاء الدين إن المناقشات بشأن فوائد الرياضة يجب أن تبدأ منذ الصغر، ويجب أن يستمر النشاط البدني في كونه جزء من حياتنا اليومية مع تقدمنا في العمر، حتى وإن وصلنا عمر الـ80.

ع.اع. / ع.ج (د ب أ)

التشنج العضلي وأهم أسبابه

العمل أمام الكمبيوتر يجبرنا على اتخاذ وضعية متشنجة لساعات طويلة، فالأيدي على لوحة المفاتيح والأعين تركز على الشاشة.

كيف يحدث التشنج

وأثناء الجلوس أمام الكومبيوتر تبقى عضلات الكتف والرقبة مشدودة طوال الوقت، فيما يتباطؤ تدفق الدم إليها، وبالتالي تقل نسبة الأكسجين التي تصلها، ما يؤدي إلى تصلب العضلات والتصاقها ببعضها، كما تتداخل مكوناتها بشكل لا تستطيع الخلاص منه.

مخاطر التشنج

يجب التصرف بسرعة عند حدوث أول التصلبات، وإلا قد يصاب المرء بصداع قوي، وهنا ينصح الأطباء بممارسة بعض التمارين الرياضية التي تساعد على التخلص من هذه التصلبات بسرعة.

تمرين مدّ العضلات المتشنجة

اقبض بيدك بكل قوة داخل العضلة ويمكن تطبيق ذلك على عضلات الرقبة، إذ يمكن الضغط على تلك العضلات بالإبهام والسبابة من الأعلى إلى الأسفل، كما يمكن للمرء إمالة الرأس إلى الجانب، أي ملامسة الأذن اليسرى للكتف الأيسر، وفي نفس الوقت مدّ اليد اليمنى إلى الأسفل، بحيث يحصل شدّ على طول محور الكتف والرقبة. كما يجب المحافظة على التنفس بارتخاء لمدة 20 أو30 ثانية، ومن ثم العودة إلى الوضع الطبيعي ببطء.

طريقة فك التشنجنات في المنزل

من يحمل التصلب من العمل إلى المنزل، عليه بحمام كامل أو الاغتسال بالماء الحار.

وسائل آخرى للعلاج ذاتيا

إحدى الوسائل المنزلية الجيدة هي اللفة الساخنة، ويتم صنعها بطي منشفة على طولها ومن ثم لفّها وصب الماء الساخن عليها بحذر، فتندفع الحرارة الرطبة إلى الخارج وتخفف من تصلب العضلات. لكن العلاج الذاتي له حدوده.

متى تصبح زيارة الطبيب ضرورية

عندما يكون المرء مقيداً في حركته ويصبح الترنح واضحاً، إضافة إلى تنميل في الذراعين واليدين، عندها لابد من زيارة الطبيب. ولنقي أنفسنا من تصلب العضلات فما علينا إلا الالتزام بممارسة الرياضة والحركة.

مواضيع