روسيا تنفي قصف "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة أمريكياً

نفت وزارة الدفاع الروسية قيامها بقصف "قوات سوريا الديمقراطية"، قائلة إنها استهدفت فقط "داعش" وإنها أخطرت واشنطن مسبقاً. هذا فيما أفاد المرصد السوري بمقتل 34 مدنياً بينهم 15 طفلاً خلال الساعات الـ 24 الماضية في دير الزور.

نفت وزارة الدفاع الروسية في بيان للمتحدث باسم وزارة الدفاع، الميجر جنرال إيجور كوناشينكوف، اليوم الأحد (17 أيلول/ سبتمبر 2017) أنها قصفت قوات مدعومة من الولايات المتحدة في سوريا قائلة إن طائراتها استهدفت فقط مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" وإنها أخطرت الولايات المتحدة مسبقا بعملياتها. وقال إن الطائرات الروسية نفذت فقط ضربات محددة بدقة في المنطقة اعتماداً على معلومات أكدتها مصادر متعددة. وتابع أن الضربات قصفت فقط أهدافاً في المنطقة تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية".

وكانت "قوات سوريا الديمقراطية" قالت إنها تعرضت لهجوم أمس السبت من طائرات روسية أو قوات الحكومة السورية في محافظة دير الزور. وقالت "قوات سوريا الديمقراطية" إن ستة من مقاتليها أصيبوا في الضربة.

وزيرا خارجية روسيا وأمريكا يتهاتفان

وبعد حديث "قوات سوريا الديمقراطية" عن القصف الروسي، قالت وزارة الخارجية الروسية اليوم الأحد إن وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون اتصل هاتفياً بنظيره الروسي سيرجي لافروف أمس السبت لبحث الوضع في سوريا وتطورات الحرب على الإرهاب هناك.

ولم تتطرق الخارجية الروسية في بيانها عن الاتصال الهاتفي بين لافروف وتيلرسون إلى ما إذا كان الوزيران قد بحثا تلك المزاعم وكيفية رد موسكو. كما بحث الوزيران تطبيق قرارات محادثات السلام الأخيرة في أستانا بشأن سوريا ومحادثات جنيف المرتقبة.

وكالة: الجيش السوري يقطع خط الإمداد الرئيسي لـ"داعش" في دير الزور

قالت وكالة الإعلام الروسية نقلاً عن مصدر لم تكشف عن اسمه إن الجيش السوري قطع خط الإمداد الرئيسي لتنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة ديرالزور اليوم الأحد، بعدما استعاد السيطرة على حي الجفرة. وقال المصدر في الجيش السوري إن الجيش وحلفاءه سيطروا على حي الجفرة على الضفة الغربية لنهر الفرات وإنه لا يمكن لمتشددي التنظيم الفرار إلا بعبور النهر. وقال لرويترز "ليس أمامهم منفذ غير أنه يعبروا الفرات باتجاه الضفة الشرقية والهروب باتجاه البادية أو البوكمال والميادين".

Syrien Stadt Deir ez-Zor

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الجيش وحلفاءه سيطروا على الجفرة وقرى أخرى قريبة من القاعدة الجوية بالمدينة خلال الليل. وقال إن "الدولة الإسلامية" ما تزال تسيطر على قرابة ثلث مدينة دير الزور مضيفا أن الطائرات الحربية الروسية قصفت عمليات انتقال عبر النهر حيث كان متشددو التنظيم يحاولون الفرار في قوارب.

المرصد السوري: مقتل 34 مدنياً خلال 24 ساعة في دير الزور

وأفاد المرصد السوري اليوم الأحد بمقتل 34 مدنياً بينهم 15 طفلاً خلال الساعات الـ 24 الماضية جراء القصف المدفعي والجوي على الريفين الشرقي والغربي لمدينة دير الزور. وقال المرصد، في بيان صحفي اليوم، إن طائرات حربية يعتقد أنها روسية أغارت على منطقتي البوليل وموحسن، خلال الـ 24 ساعة الفائتة، عند ضفاف الفرات الغربية بريف دير الزور الشرقي، متسببة في مقتل ثمانية مواطنين بينهم خمسة أطفال.

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

وحسب المرصد، قصفت طائرات حربية يعتقد أنها روسية منطقة زغير جزيرة بريف دير الزور الغربي ما تسبب بمقتل تسعة مواطنين، حيث استهدفت الضربات عبَّارات نهرية وقوارب خلال تنقلها بين ضفتي النهر بالإضافة لاستهداف ممتلكات مواطنين أخرى.

وطبقاً للمرصد، فإنه مع تزايد وتيرة القصف وتصاعد شدته، على المدن والبلدات والقرى تتواصل عمليات النزوح في ريف دير الزور، حيث تقوم عائلات جديدة بترك قراها ومساكنها، نتيجة التصعيد في القصف الجوي والبري، متجهة نحو مناطق بعيدة عن القصف، حيث توجهت كثير من العائلات نحو منطقة الميادين ومناطق أخرى في الريف الشرقي لدير الزور.

خ.س/ص.ش (رويترز، د ب أ)

مواضيع

الفرحة عمت أرجاء مدينة منبج، في حين إحتضن المدنيون قوات سوريا الديمقراطية التي دخلت المدينة الواقعة في شمال سوريا

رجل يحلق لحيته في الشارع، إبتهاجا بخروج قوات داعش المتشددة، وكان التنظيم قد ألزم الرجال باطلاق لحاهم، والنساء بارتداء النقاب، فارضا عقوبات قاسية على المخالفين.

إمرأة تكشف وجهها في الشارع، ودموع الفرحة على وجهها، وعم السرور المدنيين، الذين أعربوا عن ارتياحهم لتحرر المدينة.

إمرأة عجوز تدخن في الشارع ويبدو السرور على وجهها بعيدا عن الخوف من عقوبات التنظيم المتطرف

النساء كانت أكثر الفئات الاجتماعية تضررا من سيطرة "داعش" على المدينة، حيث طبق التنظيم عليهن قوانين قاسية.

مثلت خسارة منبج ضربة قوية لتنظيم "داعش" نظرا لأهميتها الإستراتيجية حيث كانت تعمل كطريق لنقل المقاتلين الأجانب والإمدادات من الحدود التركية. في الصورة إمرأة مقاتلة تواسي رجلا عجوزا من سكان المدينة إثر المعاناة التي واجهها السكان. ( إعداد: علاء جمعة)

وتمثل عملية منبج التي لعبت فيها القوات الخاصة الأمريكية دورا مهما على الأرض، أكثر الانتصارات طموحا تحققها قوات مدعومة من واشنطن في سوريا، منذ أن شنت الولايات المتحدة حملتها العسكرية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" قبل عامين.