رويس: القلب لا يخفق إلا لدورتموند

كشف كابتن بروسيا دورتموند عن سعادته في اللعب بصفوف أسود ويستفاليا، مشيراً إلى أنه قد ينهي مشواره الكروي على ميدانه. وأوضح أن اللعب أمام جماهير الفريق "حلم" يتحقق من جديد مع كل مباراة.

يتذكر  عشاق الكرة الألمانية تلك النظرات التي حملت الكثير من المعاني بين ماركو رويس وزميله السابق في دورتموند روبرت ليفاندوفسكي حين تلاقى الاثنان في مباراة بين دورتموند وبايرين ميونيخ وكان ليفاندوفكسي يرتدي قميص الغريم البافاري إثر انتقاله عام 2014 في هجرة جماعية إلى القلعة البافارية سبقه فيها ماريو غوتسه ولحقه إليها ماتس هوميلز.

في مقابلة صحفية مع "سكاي" أشار رويس (29 عاماً) إلى أنه يعتقد أن سيبقى مع بروسيا دورتموند حتى نهاية مشواره الكروي. وأضاف: "لا أعرف أبداً ما يخبئه المستقبل، لكن لدي عقد طويل. ولا أرى سبباً لمغادرة دورتموند". ويرتبط اللاعب الألماني بعقد مع أسود ويستفاليا حتى 2023. كما كشف هانز يواخيم فاتسكه رئيس مجلس إدارة دورتموند عن خطط طويلة الأمد مع قائد بروسيا دورتموند.

ويؤكد رويس أنه سعيد بالتواجد في صفوف دورتموند قائلاً: "كان حلمي دائماً أن ألعب في صفوف هذا الفريق وأمام جماهيره وأن أشاركهم غبطة الفوز والنجاحات"، مضيفاً أنه يريد "عيش هذا الشعور لأطول فترة ممكنة".

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية أشار فاتسكه هو الآخر إلى أنه على قناعة تامة بأن كابتن فريقه سينهي مشواره في صفوفه، وقال: "هذا الأمر ليس حلماً أو أمنية، هذا ما سيحدث فحسب". وأضاف رئيس دورتموند بالقول: "إنه كابتن الفريق. وبروسيا دورتموند بالنسبة إلى رويس أكثر من مجرد فريق. إنه فتى دورتموندي وحين تشاهده تشعر أن دورتموند هو فريقه الأوحد".

يُذكر أن الكثير من الشائعات عن انتقاله إلى بايرن ميونيخ سادت في السنوات الماضية لكنها لم تتحقق. وبحسب صحيفة "بيلد" الألمانية أن فيتو لاعبيّ بايرن السابقيّن فيليب لام وباستيان شفاينشتايغر هو من أفشل الانتقال.

وكان فاتسكه قد أوضح في تصريحات سابقة لمحطة "سكاي" أنه يستبعد انتقال أحد من لاعبيه إلى نادي بايرن ميونخ، مضيفاً: "استبعد أن يرتدي أحد شبابنا قميص بايرن ميونخ في العام المقبل، وقد كنا نتحسب لهذا الأمر بعض الشيء. وليس لدينا بند خاص بالخروج".

وفي إشارة إلى انتقال روبرت ليفاندوفسكي وماريو غوتسه إلى بايرن ميونيخ قبل بضعة أعوام، قال فاتسكه: "لم نتمكن في تلك الفترة أن ندافع عن أنفسنا". وكان غوتسه قد استفاد من بند للخروج في عقده وانتقل إلى النادي البافاري موسم 2014/2013 مقابل 37 مليون يورو قبل عودته لاحقاً بعد ثلاثة مواسم. وتبعه في العام التالي المهاجم ليفادندوفسكي في صيف 2014 بدون مقابل.

تجدر الإشارة إلى أن بوروسيا دورتموند يتصدر جدول الدوري الألماني بفارق نقطتين وسيلتقيان السبت المقبل في كلاسيكو ألماني سيحدد إلى درجة كبيرة الفائز بلقب البوندسليغا هذا الموسم.

أساطير كرة القدم الألمانية في جميع الأوقات

زيب ماير

زيب ماير لُقّب أيضا "بالقطة" بفضل مرونته في الحركة. ويحمل ماير من خلال مشاركته في 95 مباراة رقما قياسيا كحارس مرمى للمنتخب الألماني لكرة القدم. أحرز في عام 1972 لقب البطولة الأوروبية إضافة إلى لقب بطولة العالم في 1974.

Paul Breitner (r.) kämpft mit dem italienischen Stürmer Sandro Mazzola (l.) um den Ball (picture-alliance/dpa)

أساطير كرة القدم الألمانية في جميع الأوقات

باول برايتنر

لاعب الوسط المدافع باول برايتنر كان بمثابة لاعب استراتيجي ثوري محنك فوق عشب الملاعب. وفي 1974 أحرز لقب بطولة العالم وقبلها بعامين تُوج بطلا أوروبيا مع المنتخب الألماني لكرة القدم.

أساطير كرة القدم الألمانية في جميع الأوقات

فرانتس بكنباور

نجاحات فرانتس بكنباور الكبرى كانت لقب بطولة العالم كلاعب في 1974 وفي 1990 كمدرب الفريق. واعتُبر لوقت طويل شخصية لامعة في كرة القدم الألمانية وغيّر بخفته وتقنيته العالية دور لاعب الوسط أكثر من أي لاعب في العالم. وهو يُعتبر أيضا قائدا شرفيا للمنتخب الألماني لكرة القدم.

أساطير كرة القدم الألمانية في جميع الأوقات

أندرياس بريمه

المدافع أندرياس بريمه سطر التاريخ في عالم المستديرة من خلال إبداعة في قذف الكرة، اللاعب المولود في هامبورغ سجل في نهائي البطولة العالمية ضد إيطاليا في 1990 ركلة جزاء ليفوز المنتخب الألماني بواحد مقابل صفر. وظل بريمه طوال سنوات مدافعا مرموقا وكان يجيد بنفس المستوى قذف الكرة بالرجلين ـ ما شكل تطورا جديدا في كرة القدم الدولية.

أساطير كرة القدم الألمانية في جميع الأوقات

فريتس فالتر

فريتس فالتر يُعد من بين الشخصيات المتميزة في عالم كرة القدم الألمانية. وخلال الفوز ببطولة العالم عام 1954 لم يكن فقط قائدا للفريق، بل أيضا اليد الممتدة للمدرب زيب هيربيرغر في الملعب. وتم تتويج فالتر كأول قائد شرفي للمنتخب الألماني لكرة القدم.

أساطير كرة القدم الألمانية في جميع الأوقات

لوتار ماتيوس

كان لوتار ماتيوس الشخصية المتميزة خلال بطولة العالم 1990 في إيطاليا. وبفضل سيطرته على اللعب انتزع المنتخب الألماني لقب البطولة في النهاية. شارك في 75 مباراة كقائد لمنتخب بلاده، كما شارك في 150 مباراة دولية ليصبح في حوزته رقم قياسي على هذه الصعيد. شارك ماتيوس في خمس بطولات عالمية وهو واحد من بين ستة قادة شرف المنتخب الألماني.

أساطير كرة القدم الألمانية في جميع الأوقات

ماتياس زامير

كان محفزا واستراتيجيا ورائدا، لعب ماتياس زامير 23 مرة في صفوف منتخب ألمانيا الديمقراطية سابقا، وبعد الوحدة الألمانية لصالح منتخب ألمانيا. سجّل ثمانية أهداف في 51 مباراة ضمن صفوف المنتخب الألماني. أما نجاحاته الكبرى فكانت الفوز في البطولة الأوروبية بإنكلترا عام 1996 والحصول على لقب وصيف البطولة الأوروبية بالسويد عام 1992.

أساطير كرة القدم الألمانية في جميع الأوقات

غونتر نيتسر

كان يُعتبر الروح الرقيقة والرجل الأول لكرة القدم الألمانية، وأحد أفضل لاعبي الوسط لجميع الأوقات. غونتر نيتسير اشتهر بتمريراته الدقيقة. وفي 1972 أحرز مع المنتخب الألماني لقب البطولة الأوروبية، وفي البطولة العالمية عام 1974 شارك في مباراة واحدة، ولم يشعر بأنه بطل عالمي. وكان لاعبا في المنتخب الوطني لمدة أكثر من عشر سنوات.

أساطير كرة القدم الألمانية في جميع الأوقات

هلموت ران

الآن يتوجب على ران قذف الكرة، ران يصيب الهدف، هذا ما دوّى به في عام 1954 صوت المذيع هربيرت تسيمرمان عبر الراديو. لاعب الجناح الأيمن هلموت ران أحرز الهدف الحاسم 3:2 ضد المجر في نهائي بطولة العالم لتهلل الأمة برمتها. وشارك "الزعيم" وهو لقب ران بفضل شخصيته القيادية في 40 مباراة دولية وسجل 21 هدفا.

أساطير كرة القدم الألمانية في جميع الأوقات

غيرد مولر

غيرد مولر كان قناص أهداف نادر الوجود. سجل في مبارياته الدولية الـ 62 ما يعادل 68 هدفا. وكان مولر يسجل الأهداف عندما يكون الأمر ملحا، ففي نهائي بطولة العالم في 1974 سجل الهدف الحاسم 2:1 ضد هولندا. وفي 1972 أحرز "مفجّر الأمة" لقب البطولة الأوروبية. مولر كان يسجل الأهداف من كل زاوية وفي كل فرصة.

أساطير كرة القدم الألمانية في جميع الأوقات

أوفيه زيلر

أوفيه زيلر هو قائد الشرف الوحيد من المنتخب الألماني الذي لم يحرز لقب بطولة العالم. وفي زمنه كان زيلر مهذبا للغاية ويُعد أفضل مهاجم في العالم. وكقائد للمنتخب الوطني أصبح في 1966 وصيف بطل العالم واحتل في البطولة العالمية 1970 المرتبة الثالثة. وسجل زيلر 43 هدفا في 72 مباراة مع المنتخب الألماني.

أساطير كرة القدم الألمانية في جميع الأوقات

زيب هيربيرغر

المدرب زيب هيربيرغر يُعتبر الرأس المدبر وراء "أعجوبة بيرن". فتح بأسلوبه المتميز الطريق أمام لقب البطولة العالمية في 1954. هيربيرغر كان بمثابة الأب للاعبين وكان يهتم بربط علاقة إنسانية جيدة معهم. ومن 1936 إلى 1942 ومن 1950 إلى 1964 قاد مصير المنتخب الوطني الألماني.

تابعنا