زلزال قوي يضرب شرق تركيا ويوقع أكثر من خمسمائة قتيل

مرصد قنديلي لرصد الزلازل في اسطنبول يعلن أن الزلزال الذي ضرب مدينة "فان" القريبة من الحدود الإيرانية قد يكون أدى إلى سقوط 500 إلى ألف قتيل، فيما وقال نائب رئيس الوزراء بشير اتلاي إن أربعين بناية انهارت في المدينة.

فيما صرح خبراء من مرصد كانديلي ومعهد أبحاث الزلازل في مؤتمر صحفي بثه التليفزيون التركي بأنه من المحتمل أن يكون أكثر من ألف شخص لقوا حتفهم في زلزال بلغت قوته 6.6 درجات ضرب شرق تركيا الأحد (23 تشرين أول/ أكتوبر2011)، أوضح معهد المسح الجيولوجي الأمريكي أن الزلزال أن قوة الزلزال وصلت (7.6) درجات على مقياس ريختر. كما أضاف معهد المسح الجيولوجي الأمريكي أن الزلزال حدث على بعد 19 كيلومترا شمال شرق مدينة "فان" وعلى عمق سبعة كيلومترات، وأعقب الزلزال تابع قوي سجل(6.5) درجات على مقياس ريختر على عمق 20 كيلومترا.

بعض آثار الزلزال

منطقة نشاط زلزالي

وتتقاطع خطوط الصدوع الجيولوجية الرئيسية في تركيا وتقع زلازل صغيرة بشكل شبه يومي. وكان زلزال بقوة(7.6) درجة وقع في مدينة إزميت عام 1999 وتسبب في مقتل قرابة 17 ألف شخص وتسبب في تشريد مئات الآلاف. ووضعت الحكومة على مدار السنوات الماضية قوانين أكثر صرامة تنظم قواعد البناء، إلا أن ضعف المنشآت ما يزال هو السبب الأول في الوفيات الناتجة عن الزلازل.

ذعر كبير

وقال رئيس بلدية "فان" بكير كايا لمحطة ان تي في: "إن بعض المباني تعرضت لأضرار، لكننا لم نتلق معلومات عن سقوط ضحايا. وأثارت الهزة ذعراً كبيراً". وأكد رئيس البلدية أن شبكة الهاتف في "فان" التي يسكنها 380 ألف نسمة، تعرضت لأضرار كبرى. والزلزال الذي شعر به السكان في المحافظات المجاورة أثار موجة ذعر كبرى. وأظهرت الصور الأولى التي بثت عدداً من السكان يغادرون منازلهم وسط فوضى. كما بدأ الهلال الأحمر بإرسال الخيام ورجال إنقاذ إلى المنطقة المنكوبة.

(ع.خ/ د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مراجعة: عماد غانم

مواضيع

تابعنا