شكوى فلسطينية في مجلس الأمن بعد اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل

قدمت بعثة السلطة الفلسطينية لدى الأمم المتحدة شكوى رسمية إلى مجلس الأمن، ضدّ قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ومباشرة إجراءات نقل السفارة الأميركية إليها.

قدمت بعثة السلطة الفلسطينية لدى الأمم المتحدة في نيويورك اليوم الخميس (7 كانون أول/ديسمبر2017)، شكوى لدى مجلس الأمن الدولي ضد اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل. ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) عن المراقب الدائم لفلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور قوله إن الشكوى تم تقديمها إلى رئيس مجلس الأمن لهذا الشهر، اليابان وللأمين العام للأمم المتحدة ورئيس الجمعية العامة.

وذكر منصور أن الشكوى تعترض على الإجراء الأمريكي ضد القدس وتدعو مجلس الأمن إلى معالجة هذه المسألة الحرجة دون تأخير والعمل بسرعة على الوفاء بمسؤولياته. وأضاف أنه تم الطلب من المجتمع الدولي بضرورة إعادة التأكيد على موقفه الواضح والقانوني بشأن القدس، وعلى رفضه جميع "الانتهاكات" التي تمس بهذا المركز القانوني من أي كان والعمل على إلغاء القرار الأمريكي.

وكان ترامب قد أعلن في خطاب له من البيت الأبيض في واشنطن مساء أمس الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل، ووقع مرسوم بنقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.

ي.ب (د ب أ)

مشاهدة الفيديو 01:41
بث مباشر الآن
01:41 دقيقة
ويب فيديو | 07.12.2017

بعد قرار ترامب.. مواطنون في دول إسلامية يتساءلون أين حكامنا؟

 

مواضيع