فيسبوك يُعيد البسمة إلى ألمانية فقدت خاتم زواجها!

بينما يتعرض فيسبوك مؤخرا إلى العديد من الانتقادات بسبب مشاكل تهم خصوصية مستخدميه، ساهم موقع التواصل الاجتماعي الأول في العالم على استعادة سيدة ألمانية ثمانينية لخاتم زواجها الذي فقدته.

ذكر موقع جريدة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية اليوم السبت (24 مارس/ آذار 2018) أن امرأة من مدينة باساو، الواقعة في ولاية بافاريا، تمكنت من استرجاع خاتم زواجها، الذي فقدته قبل خمسة أيام.

وأوضح الموقع الألماني أن هانيلور هينتي (85 عاما) خسرت خاتم زواجها أثناء رحلة قامت بها نهاية الأسبوع الماضي، وأضاف أن هانيلور كانت في مرحاض للسيدات لحظة انزلاق خاتم الزواج من إصبعها، بيد أن سيدة أخرى وجدت الخاتم وقررت إعادته بطريقة خاصة.

وأشار موقع "زود دويتشه تسايتونغ" إلى أن السيدة التي عثرت على الخاتم ( هايدي بارنسروي)، لجأت إلى موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك من أجل إعادة الخاتم المفقود إلى صاحبته الأصلية، وأضاف أنها نشرت صورة للخاتم الذهبي إلى جانب طلب نداء مساعدة، وأردف الموقع الألماني أن رحلة العثور على صاحبة الخاتم المفقود كانت صعبة، لأن هانيلور لم تكن نشيطة على فيسبوك.

وبحسب نفس المصدر، حظي منشور العثور على صاحبة الخاتم الأصلية بتفاعل كبير من قبل رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، فقد تم إعادة نشره لأكثر من 30.000 مرة، وأضاف أن أكثر من مليون ونصف شخص رأى المنشور في كل من المكسيك وفرنسا والمكسيك وأنحاء متفرقة من العالم.

وتابع الموقع الألماني أن صديقة ابنة هانيلور هينتي اكتشفت الأمر وأخبرت صاحبة الخاتم المفقود، التي استعادته بعض ذلك ببضعة أيام، وعبرت عن فرحتها الكبيرة  بالقول"أستطيع أن أقبل العالم بأكمله".

ونقل موقع "هايم تسايتونغ" عن هايدي بارنسون، التي عثرت على الخاتم، قولها إن حملة إعادة الخاتم إلى صاحبته الأصلية عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" يُعد بمثابة "الجنون".

ر.م/ع.خ

حقائق مذهلة عن عادات ثقافية محبوبة في ألمانيا!

1.5 مرة كل سنة يذهب الألماني بالمتوسط إلى السينما. في الخمسينات، وحين كان للسينما بريقها كان يتدفق على صالات السينما 800 مليون زائر سنويا، بينما لا يتعدى عددهم اليوم حوالي 121 مليون زائر.

حقائق مذهلة عن عادات ثقافية محبوبة في ألمانيا!

برلين ..عاصمة الثقافة في ألمانيا. من كل 1000 مواطن في برلين، هناك 11 فنانا. العاصمة الألمانية لديها أعلى كثافة فنية، كما أنها تحوز على أكبر نسبة معارض فنية على مدار السنة، مقارنة بالمدن الألمانية. كما أن برلين تحوز على أكثر الشركات إبداعا في مجال الثقافة. 18.3 بالمائة من جميع الشركات العاملة في برلين تعنى بالقطاع الثقافي.

حقائق مذهلة عن عادات ثقافية محبوبة في ألمانيا!

في ألمانيا يوجد 131 فرقة أوركسترا عامة مع 10 آلاف موسيقى موظف. وتتفاوت أعداد الموسيقيين ففي أوركسترا Kammerorchester في منطقة برينسلاوا يعزف 12 موسيقيا، في حين يعزف 185 عزفا في أوركسترا Gewandhausorchester في مدينة لايبزيغ. أما أقدم أوركسترا ألمانية فهي في كاسل وهي موجودة منذ عام 1503.

حقائق مذهلة عن عادات ثقافية محبوبة في ألمانيا!

هناك 142 مسرحا ممولا من قبل الدولة الألمانية. أصغر مسرح موجود في نومبورغ بسعة 80 مقعدا، وأكبرها في مدينة هامبورغ بسعة 1200 مقعدا. في شتوتغارت فإن مبنى "الدراما والأوبرا والباليه" هو أكبر مبنى لهذه الفنون في العالم، حيث يعمل بهذا المبنى الثقافي 1350 موظفا. وبلغ عدد المتفرجين السنوي 450 ألف متفرج.

حقائق مذهلة عن عادات ثقافية محبوبة في ألمانيا!

وفي ألمانيا 527 عرض أوبرا في السنة، وتحل العاصمة الالمانية رقم واحد في عدد العروض داخل ألمانيا، أما عالميا فتحل موسكو أولا بـ582 عرضا في السنة، تليها فينا 535 عرضا في السنة. في حين يحل دار الأوبرا في مدينة بايرويت بأنه الأول عالميا من عدد مقاعد المتفرجين وذلك بسعة 2500 مقعدا.

حقائق مذهلة عن عادات ثقافية محبوبة في ألمانيا!

يوجد في ألمانيا 9804 صالة عرض لبيع الأعمال الفنية. ولا يوجد مكان في العالم يملك دور عرض أكثر من ألمانيا سوى الولايات المتحدة الأمريكية فقط، وبالرغم من هذا العدد الكبير من الصالات فإن نسبة امتلاك الأعمال الفنية لدى الألمان هي 2 بالمائة فقط عالميا. وتحوز الولايات المتحدة وبريطانيا والصين على أكبر نسبة امتلاك أعمال فنية عالميا.

حقائق مذهلة عن عادات ثقافية محبوبة في ألمانيا!

يتم طبع 90 ألف عنوان كتاب كل سنة في ألمانيا. وإذا تم وضعهم بجانب بعضهم البعض فإننا نحتاج كل سنة إلى رف بطول 2.5 كم ليتسع لهذه الكتب.

حقائق مذهلة عن عادات ثقافية محبوبة في ألمانيا!

مهرجان روك آند بوب "بوخوم توتال" "Bochum Total" يجذب 800 ألف زائر كل صيف، كما أن أكبر مهرجان موسيقي روك تجاري في ألمانيا يبقى "روك آم رينج" "Rock am Ring والذي يؤمه عشرات ألاف الزوار سنويا.

حقائق مذهلة عن عادات ثقافية محبوبة في ألمانيا!

في ألمانيا، رابع أكبر سوق الموسيقى في العالم، ثلاثة ملايين شخص عادي يقدمون مقطوعات موسيقية شخصية، فقط للمتعة، كما أن عدد من يقدمون أنفسهم بأنهم موسيقيون حوالي 64 ألف شخص.

حقائق مذهلة عن عادات ثقافية محبوبة في ألمانيا!

تستقبل كاتدرائية كولونيا سنويل 6 مليون زائر. وقد سجلت الكاتدرائية ضمن التراث الثقافي العالمي الأكثر شعبية في ألمانيا. وكان أول مبنى سجل على قائمة اليونسكو في ألمانيا كاتدرائية آخن في عام 1978. ( راينر تراوبه/ علاء جمعة)

تابعنا