لوكسمبورغ .. أول دولة في العالم توفر المواصلات بالمجان!

في خطوة هي الأولى من نوعها عالمياً، قررت الحكومة الائتلافية الجديدة في لوكسمبورغ إلغاء تذاكر وسائل النقل العام، ما يجعل التنقل مجانياً، في وقت ما تزال بعض الدول الأوروبية تعاني من ارتفاع ثمن تذاكر المواصلات.

يشتكي المسافرون غالباً في البلدان الأوروبية من ارتفاع تكلفة المواصلات في المدن وبينها. وفي حين تمت الموافقة على زيادة ثمن تذاكر الحافلات والقطارات في بعض الدول الأوروبية في عام 2019، من المقرر أن تلغي دوقية لوكسمبورغ الكبرى، إحدى أصغر الدول الأوروبية مساحة وسكاناً، تحصيل الأسعار من كافة وسائل النقل العام، بحسب الوعد الذي قطعته الحكومة الائتلافية الجديدة في البلاد، لتكون بذلك أول بلد في العالم يقوم بمثل هذه الخطوة.

وحتى في الوقت الحالي، لا تعد كلفة النقل العام في لوكسمبورغ مرتفعة، حيث يبلغ ثمن التذكرة لرحلة مدتها ساعتين 2 يورو فقط، ونظراً لصغر مساحة البلد، قد تغطي هذه التكلفة أي رحلة، في حين يبلغ ثمن تذكرة القطار في الدرجة الأولى 3 يورو و 4 يورو ليوم كامل. كما يسافر كبار السن الذين تجاوزت أعمارهم الـ60 عاماً والأطفال بالمجان، بالإضافة إلى عروض سنوية أخرى منخفضة التكاليف جداً. ومن المقرر إلغاء التذاكر كلياً اعتباراً من صيف 2019، بحسب ما نشره موقع صحيفة الإندبندنت البريطانية.

وتأمل حكومة لوكسمبورغ من خلال هذه الخطوة أن تشجع سائقي السيارات على ترك سيارتهم وأخذ وسائل النقل العامة، بهدف حل مشكلة الازدحام المروري في البلد وخصوصاً حول مدينة لوكسمبورغ العاصمة.

هذا وقامت بعض المدن في أنحاء العالم بتوفير وسائل نقل عام مجانية للتخفيف من وطأة الازدحام، كبعض الولايات الأميركية التي توفر نظام حافلات مجاني، إلا أن الدوقية الكبرى هي الدولة الأولى التي تقوم بإلغاء الرسوم كلياً من البلد. ولعل نجاح هذا الإجراء قد يلهم الدول المجاورة لاتخاذ إجراءات مشابهة. بحسب ما ذكرت الإندبندنت.

من جهة أخرى، عبّر بعض الأشخاص عن عدم اقتناعهم بالفكرة، فقد تؤثر هذه الخطوة على جودة وراحة وسائل النقل التي قد تكتظ بالمسافرين. إضافة إلى ذلك، فإن المشردين قد يتخذون من القطارات ملاذاً لهم في ليل الشتاء القارس كي يناموا وينعموا بالدفء عوضاً عن الاستلقاء على أرصفة الشوارع والمحطات.

ر.ض/ ي.أ

منوعات

اقتداءً بعاصمة الدنمارك كوبنهاغن، تخطط مدينتا رويتلنغن وإيسن الألمانيتان لإنشاء مسارات للدراجات الهوائية عبر المدينة. وقال الخبير كريستيان هوخفيلد من شركة "آغورا" إن التوسع في شبكة طرق الدراجات "طال انتظاره". وأضاف: "نلاحظ أن الناس يميلون لاستخدام دراجاتهم، غير أن مواقف السيارات تشغل مساحة أكبر من مسارات الدراجات".

منوعات

تخطط أربع مدن ألمانية أصل خمس لتخفيض رسوم تذاكر وسائل النقل العام. سيتضمن المشروع التجريبي في بون ورويتلنغن بطاقات سنوية مقابل 365 يورو، أي يورو واحداً في اليوم. كما تخطط مانهايم وهيرنبرغ لتخفيض أسعار التذاكر الفردية والمتعددة والموسمية. وفيما يتعلق بذلك، قال الخبير هوخفيلد: "إن وسائل النقل العام الرخيصة هي الطريق الصحيح للتقدم، ولكن لا بد من ضمان الجودة".

منوعات

كم سيكون من الممتع أن لا تضطر للانتظار مطولاً في محطة الحافلات وأن تصل لتجد الحافلة التالية مباشرة! تسعى مدينة بون لتكثيف خطوط الحافلات على مدار الساعة، لجعل فترات الانتظار في المحطة أقصر. سيكون الأمر مماثلاً في رويتلنغين. وبحسب هوخفيلد: "هذا سيجعل الناس يتجهون إلى وسائل النقل العام".

منوعات

نعلم جميعاً أن الكثير من محطات الحافلات قد تكون بعيدة عن مكان السكن أو الوجهة المقصودة، ولذلك قد نفضل الذهاب بالسيارة. لهذا تخطط مدينة رويتلنغن لإنشاء شبكة حافلات جديدة للمدينة تضم 10 خطوط جديدة.

منوعات

إنشاء ممرات حافلات إضافية في هيرنبرغ من شأنه أن يشجع الناس على التنقل بالحافلة، خصوصاً عند عبورها بينما تسير باقي السيارات ببطء أو تنتظر خلو الطريق. يقول الخبير هوخفيلد: "يجب أن تكون الأسبقية لـ40 شخص موجودين في الحافلة على شخص واحد في السيارة".

منوعات

إشارات المرور قد تكون ثقيلة على أعصاب السائقين، والبيئة أيضاً، إذ تستهلك السيارة عند تشغيلها الكثير من الوقود فتصدر العديد من غازات العادم. تخطط هيرنبرغ لتحقيق سيطرة ديناميكية على إشارات المرور لتسهيل حركة السير.

منوعات

تقوم مدينة مانهايم بإنشاء "مركز مصغر" يضم نقطة شحن تُحمل فيها الطرود من الشاحنات مباشرة إلى الدراجات الإلكترونية. وبذلك ينخفض عدد الشاحنات التي تدخل وسط المدينة.

منوعات

تخفض الحافلات الهجينة، التي ربما قد صادفتها تتجول في مدينة كولونيا أوغيرها، من انبعاثات الغازات الملوثة. وترغب مدينة مانهايم الآن بشراء حافلات هجينة من فئة (Euro-6) لتخفيض الانبعاثات في مركز المدينة. بريجيت أوستراث/ ريم ضوا

مواضيع