مدينة كوبلنز: قبلة الطبيعة الخلابة بين ضفتي نهري الموزل والراين

ليست الجغرافيا وحدها التي نسجت ملامح جمال مدينة كوبلنز الواقعة عند التقاء أجمل نهرين في ألمانيا، وإنما للتاريخ دوره أيضا. فقدر المدينة أنها تعرضت للغزو مرارا وحظها انها احتفظت بأفضل ما كان لدى الغزاة قبل أن يرحلوا عنها.

تقع مدينة كوبلنز في شمال ولاية راينلاند بفالز وهي تمثل ثالث أكبر مدينة في هذه الولاية بعدد سكانها الذي يفوق 100 ألف نسمة. وتقع المدينة عند نقطة عناق نهر الموزل لنهر الراين حيث يصب الأول مياهه في الراين. ومن هذا الموقع أشتَق اسم المدينة والذي يعني باللاتينية "مصب المياه". هذا العناق الحميم بين النهرين الجميلين أكسب المدينة روعة وجمالا حيث الطبيعة في غاية الرومانسية والشاعرية. ولا عجب ان تُسجل أجزاء من كوبلنز ضمن المحميات الطبيعية العالمية.

خلاصة قرون من التزاوج الحضاري

نزهات سياحية ممتعة بالسفن في كوبلنز

تعتبر مدينة كوبلنز من المدن الألمانية العريقة حيث احتفلت المدينة عام 1992 بمناسبة مرور 2000 سنة على نشأتها. لذلك وكذا بسبب المواقع التاريخية الموجودة فيها صنفت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو). أجزاء من المدينة ضمن التراث العالمي للانسانية. ويتميز تاريخ كوبلنز وتراثها انه مزيج تشكل عبر الزمن من التقاء عدة حضارات من خلال الغزوات التي شهدتها المدينة. وقد احتفظت كوبلنز من كل من وطأ أرضها غازيا بأفضل ما لديه وهو ما جعل منها مدينة التنوع الثقافي والتناغم الجمالي. فالرومان بنوا فيها القلاع والفرنكيون شيدوا القصر الملكي وقلعة الأمراء والقصر والمسرح، بينما حول البروسيون مدينة كوبلنز الى عاصمة ثقافية على نهر الراين كما بنوا الشرفات التي جعلت من المدينة الحصن الحصين في القارة الأوروبية.

في كوبلنز "لكل ذوق ما يشتهي"

صورة عن بعد لجزء من مدينة كوبلنز

في كوبلنز ينطبق المثال القائل "لكل ذوق ما يشتهي": حيث يمكن للمرء من قضاء وقت الفراغ إما بالنزهة والتجوال والتسلية مع العائلة في حدائق العامة والمنتزهات وحدائق الألعاب، أو ممارسة الرياضة أو الاسترخاء في الطبيعة والتمتع بالمناظر الخلابة وزرقة ماء نهر الراين. أو زيارة المواقع التاريخية والإطلاع على شواهد الماضي الحية. محتويات "متحف لودفيج" في مجال الفنون والتراث هي أيضا جديرة بالزيارة والإطلاع على روعتها. أما الذين يريدون التلذذ بمذاق النبيذ المعتق فلهم في كوبلنز ما يبحثون عنه. على ضفة نهر الراين تقع "قرية النبيذ" التي تأسست عام 1925 بمناسبة معرض يوم النبيذ الملكي الألماني والتي لا تزال حتى اليوم تقدم لزبائنها نبيذا معتقا يفوح بإكسير الحياة وعبق النشوة!

ومدينة جامعية أيضا

فتيات يروجن لبعض المنتجات في معرض تجاري في كوبلنز

يوجد في كوبلنز "جامعة كوبلنز لانداو" وكذلك "معهد كوبلنز العالي التخصصي" وهما مؤسستان تعليميتان حكوميتان. كما توجد في المدينة جامعة خاصة معترف بها تقوم بتدريس العلوم الاقتصادية والإدارية. هذا بالإضافة الى جامعة كاثوليكية متخصصة بتدريس فلسفة العلوم الدينية.

تقع مدينة كوبلنز في شمال ولاية راينلاند بفالز وهي تمثل ثالث أكبر مدينة في هذه الولاية بعدد سكانها الذي يفوق 100 ألف نسمة. وتقع المدينة عند نقطة عناق نهر الموزل لنهر الراين حيث يصب الأول مياهه في الراين. ومن هذا الموقع أشتَق اسم المدينة والذي يعني باللاتينية "مصب المياه". هذا العناق الحميم بين النهرين الجميلين أكسب المدينة روعة وجمالا حيث الطبيعة في غاية الرومانسية والشاعرية. ولا عجب ان تُسجل أجزاء من كوبلنز ضمن المحميات الطبيعية العالمية.

تابعنا