ميركل تنتقد قرار ترامب وتعلن التزام بلادها بالقرارات الأممية بشأن القدس

ردا على سؤال بشأن موقفها من قرار ترامب، قالت المستشارة الألمانية ميركل إن بلادها ستلتزم بقرارات الأمم المتحدة بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني ذات الصلة والتي توضح أن وضع القدس يجري تحديده في مفاوضات على حل الدولتين.

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الخميس(السابع من كانون أول/ديسمبر 2017) إن ألمانيا ستلتزم بقرارات الأمم المتحدة بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقالت ميركل "نحن نلتزم بقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة التي توضح أن وضع القدس يجري تحديده عبر المفاوضات على حل الدولتين... وهذا سبب رغبتنا في إحياء هذه العملية". وكانت ميركل قالت أمس الأربعاء إن ألمانيا لا تؤيد قرار الإدارة الأمريكية بهذا الخصوص.

يشار إلى أن ميركل كانت تتحدث في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس وزراء حكومة الوفاق الوطني الليبي الذي أجرى اليوم مشاورات مع ميركل في برلين.

يذكر أن معظم السياسيين الألمان قد انتقدوا قرار ترامب يوم أمس الأربعاء الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل مشيرين إلى أن القرار لا يساهم في حل قضية الشرق الأوسط، بل يؤجج التصعيد في المنطقة.

ح.ع.ح/ي.ب(رويترز)

سياسة

قال مسؤولون أمريكيون إن الرئيس دونالد ترامب سيعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، متجاهلاً تحذيرات صدرت في الشرق الأوسط والعالم، فيما عبرت ألمانيا عن قلقها من اندلاع اشتباكات عنيفة في الشرق الأوسط بسبب هذه الخطوة.

سياسة

جبل الزيتون اليوم

السياح يستمتعون بمنظر جميل من جبل الزيتون المطل على المدينة القديمة للقدس. وهذا الارتفاع هو جزء من سلسلة جبلية شمال شرق وشرق المسجد الأقصى والمدينة القديمة. في الصورة يظهر بوضوح السور القديم للمدينة وقبة الصخرة

سياسة

جبل الزيتون في الماضي

قبل 50 عاما تقريبا كان الوضع مختلفا: نظرة إلى سور المدينة وقبة الصخرة توحي بأن الصورة المأخوذة في 7 يونيو 1967 صورة من جبل الزيتون. هذه المجموعة من الجنود جعلت من جبل الزيتون أثناء حرب الستة أيام منطلقا لإصدار الأوامر.

سياسة

مسجد الأقصى اليوم

المسجد الأقصى في المدينة القديمة للقدس يُعتبر أهم ثالث محج في الإسلام بعد مكة والمدينة. ويحتل الحرم القدسي مكانة هامة عند اليهود الذين يقولون بأن المكان كان يحتضن الهيكل الأول والثاني. وتحصل من حين لآخر توترات. وتتحمل إسرائيل منذ 1967 المسؤولية الأمنية، فيما تتولى مؤسسة إسلامية إدارة الشؤون المدنية والدينية.

سياسة

المسجد الأقصى في الماضي

الأقصى هو أكبر مسجد في المدينة شُيد في بداية القرن الثامن. وتعتبر الباحة المحيطة به بحدائقها ونافوراتها وبناياتها القديمة أماكن مقدسة. ويتسع المسجد الأقصى لحولي 4.000 مصلي.

سياسة

باب دمشق اليوم

هذه البوابة المثيرة تفصل بين الحيين المسيحي والإسلامي. ومن يمر عبر الباب يجد نفسه داخل سوق عربية شعبية بأزقتها الضيقة. لكن المدخل الشمالي إلى المدينة القديمة بالقدس اكتسب شهرة حزينة: فباب دمشق يشهد منذ سنوات حصول اعتداءات دموية فلسطينية.

سياسة

باب دمشق سابقا

باب دمشق أخذ هذا الاسم، لأن الشارع يؤدي إلى اتجاه دمشق السورية، وهو من أقدم وأكبر أبواب سور المدينة الذي يعود للقرن الـ 16. ولم يتغير الكثير منذ أخذ هذه الصورة في يوليو 1967 باستثناء ضجيج السيارات والازدحام خارج السور.

سياسة

المدينة القديمة اليوم

أزقة متشعبة تحدد معالم الحي اليهودي والحي العربي والحي المسيحي والأرمني داخل المدينة القديمة للقدس، وهي محاطة بسور بُني بين 1535 و 1538 إبان حكم السلطان سليمان. وتم إعلان المدينة القديمة للقدس في 1981 المترامية على مساحة متر مربع ثراتا ثقافيا عالميا من قبل هيئة اليونيسكو.

سياسة

المدينة القديمة سابقا

بعض الأشياء لا تتغير أبدا: فحتى بعد مرور 50 عاما على هذه الصورة من عام 1967 مازال شباب متجولون عبر الأزقة يبيعون حلويات محلية.

سياسة

حائط المبكى اليوم

حائط المبكى الشهير هو أكبر مكان مقدس عند اليهود. هنا تُقام الصلوات مع الفصل بين الجنسين. ويتم قراءة صلوات أو خزن أوراق الأمنيات في شقوق الحائط، وكذلك من طرف أشخاص من ديانات أخرى. إمكانية عملية: هذا يمكن القيام به عبر الانترنيت، إذ يتم طبع تلك الأماني على الورق في القدس ويتم وضعها في شقوق حائط المبكى.

سياسة

حائط المبكى سابقا

الصورة من الأول سبتمبر 1967 تُظهر إسرائيليين أمام حائط المبكى، وهو يُسمى أيضا الحائط الغربي. وكان بالإمكان في تلك الفترة المرور مجددا إلى الحائط بعدما كان قبلها طوال 19 سنة تحت رقابة أردنية.

مواضيع