وأخيراً...موغابي يستقيل من منصبه كرئيس لزيمبابوي

في ختام جلسة برلمانية طارئة، أعلن رئيس البرلمان في زيمبابوي استقالة روبرت موغابي من منصبه كرئيس للبلاد لينهي بذلك حكماً استمر 37 عاماً. وفور الإعلان عن النبأ نزل آلاف المواطنين لشوارع العاصمة احتفالا بالحدث.

استقال روبرت موغابي (93 عاماً) الثلاثاء (21 تشرين الثاني/نوفمبر 2017) من منصبه كرئيس لزيمبابوي لينهي بذلك حكماً استمر 37 عاماً، كما أعلن رئيس البرلمان جاكوب موديندا أمام النواب خلال جلسة طارئة في هراري كانت تناقش مسألة إقالته.

وعلى وقع التصفيق، تلا رئيس البرلمان رسالة من رئيس الدولة جاء فيها "أنا روبرت موغابي أسلم رسمياً استقالتي كرئيس لجمهورية زيمبابوي بمفعول فوري" وأضاف موغابي في رسالته "اخترت أن استقيل طوعاً (...) يعود هذا القرار إلى (...) رغبتي في ضمان انتقال سلمي للسلطة من دون مشاكل وعنف".

وسرعان ما بدأت الاحتفالات في العاصمة هراري؛ إذ نزل آلاف من أبناء زيمبابوي إلى الشوارع وسط إطلاق أبواق السيارات للاحتفال باستقالة موغابي. وحمل البعض صوراً لقائد الجيش كونستانتينو تشيوينجا والنائب السابق للرئيس إمرسون منانغاغوا الذي دفعت إقالته في وقت سابق من الشهر الجاري الجيش للتحرك مما اضطر الرئيس للاستقالة.

يحتفلون في البرلمان ابتهاجا باستقالة موغابي.

وقد أطيح منانغاغوا (75 عاماً) في السادس من تشرين الثاني/نوفمبر، بناء على إلحاح السيدة الأولى غرايس موغابي التي تنازعه خلافة رئيس الدولة البالغ الثالثة والتسعين من العمر. وأدت الإطاحة بمنانغاغوا المؤيد للنظام ولبطل النضال من أجل "تحرير" زيمبابوي، إلى تدخل الجيش الذي يسيطر على البلاد منذ ليل 14 إلى 15 تشرين الثاني/نوفمبر.

ومنذ ذلك الحين، قاوم أكبر الرؤساء سناً في الحكم في العالم، النداءات إلى الاستقالة التي وجهها العسكريون والشارع وحزبه الذي تخلى عنه وذلك قبل أن يستقيل مساء الثلاثاء. ودعا قدامى المحاربين في حرب الاستقلال الذين يشكلون أحد أركان النظام، الثلاثاء إلى التظاهر "من الآن" لتسريع سقوط الرئيس الطاعن في السن.

وجدير بالذكر أن السيدة الأولى غرايس موغابي كانت سبب الأزمة السياسية الحالية. فبناء على إلحاحها، تم استبعاد نائب الرئيس منانغاغوا في السادس من تشرين الثاني/نوفمبر 2017. فقد كان يقطع عليها الطريق لأن تخلف زوجها الذي يعاني من وضع صحي هزيل، عندما يحين الأوان.

خ. س/أ. ح (أ ف ب، رويترز)

من يحكم لفترة أطول؟ تعرف على عشرة حكام في العالم!

السلطان فوق كل شيء

السلطان حسن البلقية يحكم منذ نحو 50 عاما سلطنة بروناي. وهو بالإضافة إلى ذلك رئيس الوزراء ووزير الدفاع والخارجية والتجارة والمالية. ونظام السلطنة هو الذي يسود البلاد منذ أكثر من 600 عام. الحاكم البالغ من العمر 71 عاما يفكر في إدراج عقوبة الرجم في حال ارتكاب جريمة الزنى وقطع اليد في حال السرقة.

من يحكم لفترة أطول؟ تعرف على عشرة حكام في العالم!

السلطة حتى الموت

للوصول إلى السلطة نفذ تيودورو أوبيانغ نغيما مباسوغو في 1979 انقلابا ضد عمه. وبعد الالتفاف على السلطة في غينيا الاستوائية أمر بقتله. وكرئيس دولة يمارس الرجل البالغ من العمر 75 عاما التأثير على كافة جوانب السياسة في البلاد. وبفضل مخزون النفط والغاز تُعد غينيا الاستوائية من أغنى بلدان إفريقيا. لكن تلك الخيرات لا تعود بالنفع على مواطنيها.

من يحكم لفترة أطول؟ تعرف على عشرة حكام في العالم!

أتنازل!

طوال 38 عاما ظل خوسي إدواردو دوس سانتوس رئيسا لأنغولا. ولم يترشح للانتخابات البرلمانية الأخيرة. وقبل خمس سنوات راجت الشائعات بأن دوس سانتوس يعاني من مرض عضال. تحت رئاسته انتهت في 2002 الحرب الأهلية التي طال أمدها. منذ ذلك الحين تحسنت الكثير من الأوضاع بالنسبة إلى المواطنين. لكن تقارير حول ممارسة العنف الفظيع من قبل الشرطة تسيء لصورة البلاد.

من يحكم لفترة أطول؟ تعرف على عشرة حكام في العالم!

الرئيس الذي يحب الترف

منذ 34 عاما يشغل بول بيا منصب رئيس الدولة في الكاميرون. ويشعر الكثير من الكاميرونيين في غرب البلاد المتحدثين بالإنجليزية بالتهميش من قبل بيا الذي يتحدث الفرنسية. وهناك انتقادات أخرى لشغفه بالتبذير، إذ يبدو أنه صرف أكثر من 25 ألف يورو لتأجير فيلا ليوم واحد، وحتى زوجته شانتال تحب الأشياء الثمينة.

من يحكم لفترة أطول؟ تعرف على عشرة حكام في العالم!

ليس منبوذا لكنه سيتقاعد قريبا

تولى يوفيري كاغوتا موسفيني رئاسة أوغندا لست دورات. ولا يمكن للرجل البالغ من العمر 72 عاما أن يتقدم للانتخابات المقبلة في 2021، لأن المرشح لا يحق له أن يتجاوز عمر 75 عاما. وكإبن رعاة ماشية حقق موسفيني نجاحا في السلم المهني: من الدراسة وقائد في الجيش إلى سياسي بارز. تحت رئاسته تم تعديل الدستور وتوطيده بسلسلة من الحقوق الأساسية.

من يحكم لفترة أطول؟ تعرف على عشرة حكام في العالم!

"أسد سوازيلاند"

مسواتي الثالث هو آخر حاكم مستبد في إفريقيا. منذ 31 عاما يتولى الرجل البالغ من العمر 49 عاما السلطة في مملكة سوازيلاند. وهو واحد من بين 210 من الأطفال الذين أنجبهم والده مع 70 امرأة. وتقليد تعدد الزوجات تابعه مسواتي الثالث الذي كان له حتى عام 2013 ما مجموعه 15 زوجة. ويترك الشرطة تقمع أي نوع من الاحتجاجات.

من يحكم لفترة أطول؟ تعرف على عشرة حكام في العالم!

معجب بنفسه

روبرت غابرييل موغابي هو حاليا أكبر حاكم دولة، إذ يصل عمره إلى 93 عاما وهو يحكم كرئيس زيمبابوي منذ تقريبا 30 عاما. تحت حكم موغابي، وابتداء من عام 2000، تم طرد غالبية الإقطاعيين البيض وهو ما أشادت به عدة دول إفريقية. وفي السنوات الأخيرة هو نفسه يواجه تهما بالفساد.

من يحكم لفترة أطول؟ تعرف على عشرة حكام في العالم!

مطلوب بسبب جرائم "الإبادة الجماعية"

منذ 1993 يتربع عمر حسن أحمد البشير على كرسي الرئاسة في السودان. الرجل البالغ من العمر اليوم 73 عاما جاء إلى السلطة في 1989 بعد انقلاب غير دموي. وفي 2009 أصدرت محكمة الجنايات الدولية في لاهاي أمر اعتقال ضده ـ بتهم ارتكاب جرائم "إبادة جماعية" في إقليم دارفور.

من يحكم لفترة أطول؟ تعرف على عشرة حكام في العالم!

بصمات ملكية

على عكس الملوك الأوروبيين الآخرين يبقى هانس آدم الثاني (يسار) ليس فقط أميرا، بل أيضا رئيس حكومة بلاده ليشتنشتاين. في 1989 تولى زمام الحكم من والده الذي كلف ابنه بها في 2004.

من يحكم لفترة أطول؟ تعرف على عشرة حكام في العالم!

من الراعي إلى شريك للغرب

ادريس دبي مايزال "جديدا" في السلطة. في 1990 أصبح رئيسا لتشاد. كإبن أحد الرعاة أتمم قبلها في فرنسا تكوين ليصبح قائد طائرة مقاتلة. عقب العديد من الحروب الأهلية والمحاولات الانقلابية بات تشاد منذ 2008 مستقرا من الناحية السياسية. وفي الحرب ضد الإرهاب في منطقة الساحل الصحراوية أصبح دبي شريكا مطلوبا للغرب.

تابعنا