والد ميغان ماركل ينشر رسالة محرجة من ابنته ويهدد بنشر المزيد

بعد نشره لمقاطع من رسالة وصلته من ابنته ميغان بعد ثلاثة أشهر من زواجها من الأمير البريطاني هاري، والد ميغان يهدد بنشر المزيد حسب ابنته غير الشقيقة لميغان. فما هو سر هذه العداء العائلي الكبير لميغان؟

يبدو أن المقاطع التي نشرها توماس ماركل (74 عاما) في نهاية الأسبوع المنصرم من رسالة وصلته من ابنته ميغان (37 عاما) لم تكن سوى قمة جبل الجليد. إذ نقلت صحيفة "بيلد" الألمانية عن الأخت غير الشقيقة لميغان، سامانتا ماركل (54 عاما) قولها لصحيفة "صن" البريطانية إن رسالة ميغان لوالدها، بعد ثلاثة أشهر من زواجها من الأمير البريطاني هاري، كانت "سيئة" للغاية. وأضافت سامانتا: "والدي يحضر نفسه لعرض المزيد من هذه الرسالة". وهو ما يبدو بأنه تهديد للدوقة ميغان حسب قول الصحيفة.

وادعت سامانتا، والتي هي ابنة توماس ماركل من زوجته الأولى، أن رسالة ميغان لوالدها كانت عبارة عن "حملة علاقات عامة" ولكنها لم تنجح في ذلك.

وكانت ميغان قد كتبت في الرسالة لوالدها :" لقد كسرت أفعالك قلبي إلى ملايين القطع. ليس فقط لأنك أحدثت لي ألما غير ضروري، بل أيضا لأنك قررت عدم قول الحقيقة وأن تترك نفسك بأن تعامل كدمية. هذا شيء لا يمكنني فهمه أبدا".

وكانت ميغان قد ردت بهذه الرسالة، بعد الفضيحة التي تسبب بها والدها بعد حصوله على مبلغ مالي كبير، مقابل بيعه لصور قبيل الزفاف الملكي لابنته مع الأمير هاري، كما نقلت صحيفة "بيلد".

ولم يحضر توماس ماركل حفل الزفاف لأنه عانى من نوبتين قلبيتين حسب ادعائه، لكن وبعد شهر من ذلك قدم مقابلة حصرية مع برنامج تلفزيوني بريطاني ذكر فيها بعض التفاصيل الشخصية للغاية حول مكالمة هاتفية جمعته مع ابنته ميغان والأمير هاري.

ز.أ.ب/ف.ي

زفاف أسطوري يتوج قصة حب خيالية بين الأمير هاري وميغان

زفاف ملكي

شهدت إنجلترا اليوم السبت التاسع عشر من مايو/آيار احتفالاً فريداً من نوعه بزفاف الأميرهاري حفيد الملكة إليزابيث، على الممثلة الأميركية ميغان ماركل، في كنيسة سانت جورج بقلعة وندسور. وقد تابع الملايين حول العالم هذا الحفل الذي عرف الاهتمام بأدق التفاصيل، بما في ذلك باقة الزهور التي حملتها العروس، والتي اختارها العروسان من نفس نوع الزهور الذي كانت تحبه الأميرة ديانا.

زفاف أسطوري يتوج قصة حب خيالية بين الأمير هاري وميغان

زوجان سعيدان

ووسط انبهار الملايين حول العالم بقصة الحب الخيالية التي جمعت بين أمير بريطاني وعروس من هوليوود، تابع العالم بفضول كبير مراسم حفل هذا الزفاف، والذي حضره ما يقرب من 600 شخص. ومن بين المشاهير الذين حضروا مراسم الزفاف في الكنيسة النجم الأمريكي جورج كلوني وزوجته المحامية الحقوقية أمل علم الدين، ولاعب كرة القدم السابق الشهير ديفيد بيكام وزوجته مصممة الأزياء فيكتوريا والمذيع البريطاني جيمس كوردن.

زفاف أسطوري يتوج قصة حب خيالية بين الأمير هاري وميغان

كنيسة سان جورج

أجريت مراسم الزفاف في كنيسة سان جورج، التي تعود للقرن الخامس عشر والواقعة بقلعة وندسور. ووصل الأمير هاري إلى الكنيسة برفقة شقيقه وإشبينه ويليام، تلتهما الملكة إليزابيث وزوجها الأمير فيليب، ثم الأمير تشارلز وزوجته كاميليا. وفي غياب والد العروس، توماس ماركل، بسبب المرض قام الأمير تشارلز بمصاحبة ماركل خلال سيرها على الممر بكنيسة سان جورج ليوصلها إلى عريسها.

زفاف أسطوري يتوج قصة حب خيالية بين الأمير هاري وميغان

قلعة وندسور

وسيكون الأمير هاري وميغان الزوجان رقم 16 من العائلة المالكة ممن يتزوجان في قلعة وندسور. وقد بدأ هذا التقليد في عام 1863 بزفاف أمير ويلز والأميرة ألكسندرا من الدنمارك. كما تزوج الأمير تشارلز وكاميلا باركر باولز في قلعة وندسور أيضاً.

زفاف أسطوري يتوج قصة حب خيالية بين الأمير هاري وميغان

انتظار المدعويين

وفي كنيسة سان جورج التي تسع أكثر من 800 شخص، أعلن كبير أساقفة كانتربري زواج هاري و ميغان بعد أن وقفا وجها لوجه من أجل تلقينهما ما يعرف بـ"العهد". ولم تتضمن قائمة الحضور في الكنيسة أي من المسئولين أو الساسة لتجنب أي جدل. وتجمع أمام الكنيسة ما يقرب من 100 ألف شخص في الشوارع الضيقة لمدينة وندسور، التي تقع على بعد 30 كيلومترًا إلى الغرب من لندن؛ لتهنئة العروسين الملكيين.

زفاف أسطوري يتوج قصة حب خيالية بين الأمير هاري وميغان

الأمير هاري برفقة شقيقه

ووصل الأمير هاري إلى الكنيسة برفقة شقيقه وإشبينه ويليام، وارتدا كلاهما الزي العسكري التقليدي ملوحين للجماهير التي اصطفت على جانبي الطريق. وقد اختار هاري اطلاق لحيته على عكس التقاليد وقواعد الزي المعروفة في الزفاف الملكي سابقاً.

زفاف أسطوري يتوج قصة حب خيالية بين الأمير هاري وميغان

والدة العروس

ووصلت ميغان ماركل إلى الكنيسة مع أمها دوريا راغلاند، 61 عاما، التي قضت ماركل معها ليلة ما قبل الزفاف، في سيارة "رولز رويس فانتوم 4"، صُنعت خصيصًا للملكة في عام 1950. وتعتبر دوريا هي الشخص الوحيد تقريباً من عائلة ميغان الذي حضر الزفاف، والتي بكت بشدة فرحًا بهذه اللحظة السعيدة التي تعيشها ابنتها وأسرتها بالكامل.

زفاف أسطوري يتوج قصة حب خيالية بين الأمير هاري وميغان

الأمراء الصغار

اختارت ميغان بدلاً من وصيفات الشرف، عشرة أطفال وفتيات تحملن الزهور لمرافقتها في الممر. ومن بين هؤلاء الأطفال الذين اتبعوا العروس، كان أكبر أبناء الأمير وليام، الأمير جورج والأميرة شارلوت، اللذان شوهدا قبل وصولهما إلى الاحتفال.

زفاف أسطوري يتوج قصة حب خيالية بين الأمير هاري وميغان

فستان ميغان

وارتدت ميغان ثوبا أنيقا تميز بالانسيابية والبساطة، كما حمل لمسة عصرية. والفستان من تصميم ايت كيلر من دار أزياء جيفنشي. وارتدت ماركل الثوب بأكمام طويلة وفتحة عنق واسعة، ومعها طرحة طولها خمسة أمتار تمتد خلفها وتاجا مرصعا بالألماس، أعارته لها الملكة إليزابيث.

زفاف أسطوري يتوج قصة حب خيالية بين الأمير هاري وميغان

ماركل برفقة الأمير تشارلز

بعد تعرض والد ماركل لأزمة قلبية في وقت سابق من هذا الأسبوع، اقترحت أن يرافقها الأمير تشارلز إلى زوجها في الكنيسة وبناء على هذا الاقتراح تم ذلك بالفعل وكان الأمير تشارلز هو من سلمها لابنه في الكنيسة. ولم تقم ميغان باختيار وصيفات شرف أو اشبينات من أصدقائها، حيث أكدت إن اختيار أحد أصدقائها العديدين لهذا الدور سيكون صعباً للغاية.

زفاف أسطوري يتوج قصة حب خيالية بين الأمير هاري وميغان

تبادل العهود

وكان الزوجان السعيدان يبتسمان عندما التقيا في الكنيسة لتبادل العهود. واتفق كلاهما على الحب والشرف والراحة والبقاء مخلصين لبعضهما البعض. واستمر الاحتفال ما يقرب من ساعة تضمنت تلاوات من الكتاب المقدس وترانيم وأغاني إنجيلية وكذلك النشيد الوطني البريطاني.

زفاف أسطوري يتوج قصة حب خيالية بين الأمير هاري وميغان

خاتم البلاتين

خرج الأمير هاري عن التقاليد وارتدى خاتماً من البلاتين في حين ارتدت ميغان خاتماً مصنوعاً من ذهب ويلز كهدية من الملكة. ويمثل ذلك خروجاً عن التقاليد نظراً لأن أفراد العائلة الملكية من الذكور لا يرتدون عادة خاتم زفاف. وحمل الأمير ويليام، شقيق هاري ووصيفه، الخاتمين إلى العروسان في الكنيسة. والخاتمان من صنع شركة "كليف آند كامبني" التي تصنع المجوهرات للبلاط الملكي.

زفاف أسطوري يتوج قصة حب خيالية بين الأمير هاري وميغان

قوة الحب

وقد تم تعميد ميغان ماركل في كنيسة إنجلترا قبل الزفاف، وهناك قدم عدد من الكهنة من الكنيسة الأنغليكانية خطباً قصيرة، وعلى رأسهم رئيس الكنيسة الأسقفية مايكل كوري، التي يقع مقرها في شيكاغو. وقال الكاهن للعروسين "هناك قوة في الحب ، لا تقلل من شأنها" نقلاَ عن مارتن لوثر كنغ الابن. س.م

تابعنا